بمشاركة رجال أعمال وفنانين سوريين وعالميين أقام رجل الأعمال والمغترب السوري ميشال عيسى مهرجانا خيريا في العاصمة السويدية استوكهولم مؤخرا تحت شعار “مكان لنجتمع ونؤكد نحن البشر أننا ننتمي إلى بعضنا البعض بغض النظر عن الاختلافات الأخرى”.

وكرم المهرجان نخبة من الفنانين السوريين أبرزهم الفنان مصطفى الخاني وناصيف زيتون والمصمم السوري العالمي آدم عفاره.

وفي تصريح لـ سانا أوضح عيسى أن “المهرجان يهدف إلى التقريب بين شعوب العالم ومساعدة أهلنا في الوطن حيث سيذهب ريعه إلى المتضررين من الإرهاب” مشيرا إلى أهمية مشاركة أسماء سورية أكدت تميزها وحضورها عالميا واستطاعت أن ترفع اسم سورية عاليا.

وأضاف عيسى: أفتخر بانتمائي إلى سورية التي تحمل مسؤولية الدفاع عن الإنسان ومحاربة الإرهاب ونحن كسوريين حول العالم يجب أن نكون سفراء للمحبة والسلام التي نشأت على أرض وطننا.

من جهته أعرب الفنان مصطفى الخاني ..”عن اعتزازه وفخره بحمله العلم السوري على منصة المهرجان بحضور فنانين عالميين وحشد جماهيري كبير تفاعل بالتصفيق والهتاف لسورية” مؤكدا أن كل سوري ومن أي مكان في العالم يمكنه أن يوصل صوته وحضوره ويؤكد انتماءه وهويته.

بدوره أشار مصمم الحفلات والمهرجانات العالمية آدم عفاره إلى أهمية مشاركته في مهرجان بهذا الحجم الدولي والعربي وفي عاصمة السويد استوكهولم لكونها تفسح المجال للتعرف على أصدقاء جدد متشاركين بالهم الوطني.

يشار إلى أن المهرجان تضمن حفلا فنيا أحياه الفنان ناصيف زيتون وعدد من المغنين العالميين.

استوكهولم-سانا

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث