منحت هيئة جوائز التصوير الضوئي “آي بي ايه” جائزة الشرف للمصور السوري المغترب هاغوب وانيسيان في فئة “الحرب” وذلك لثلاث صور ضوئية تصور آثار ما تتعرض له سورية من إرهاب بعنوان “الصورة الأخيرة” و” إطارات” و”أيدي بريئة”  وذلك من بين أكثر من 14 ألف مشاركة من أكثر من 165 دولة.

ويحاول وانيسيان أن ينقل للعالم من خلال عدسة كاميرته حقيقة ما جرى ويجري في سورية ولا سيما صور مدينته حلب بعد أن عاثت بها يد الإرهاب والإجرام.

ويشير وانيسيان كما قال في أحد معارضه إلى أن هدفه الاول هو ” تعريف العالم بمدى معاناة الشعب السوري ومخاطبة شعوبه بطريقة إنسانية توثق ما تعرض له السوريون من حرب استهدفت وجودهم وإنسانيتهم وحضارتهم”.

وقد تلقى وانيسيان خلال العام 2017 أيضا جائزة الشرف في مسابقة موسكو الدولية للتصوير الفوتوغرافي ” ام آي اف ايه” في فئة التحرير والصراع عن صورة بعنوان “التصميم على البقاء” وفي فئة الناس والأطفال عن صورة بعنوان “تقليد”.

كما سبق أن حصل وانيسيان على 9 جوائز في مجال التصوير الضوئي خلال العامين الماضيين منها جوائز شرف منحتها هيئة جوائز التصوير الضوئي “آي بي ايه”.

وسبق لوانيسيان أن أقام معرضا للصور الضوئية بالتعاون مع البعثة السورية الدائمة في الأمم المتحدة في مبنى الأمم المتحدة بنيويورك بتاريخ 8 كانون الأول 2015 بعنوان “موطني” لتوثيق آثار الإرهاب على مدينة حلب.

أضف تعليق


كود امني
تحديث