معاناتها الشخصية مع أختها المصابة بالشلل كانت المختبر الحقيقي الذي انطلقت منه حكمة جبولي نحو ميادين الابتكار والإبداع حيث تمكنت الشابة الطموحة من تصميم جهاز تقويمي الكتروني يساعد مرضى الشلل النصفي على الوقوف والجلوس دون مساعدة أحد وهو ما كان سببا وراء اختيارها ضمن الشباب العشرة الأكثر تميزا حول العالم للعام 2018 عن فئة “الإنجاز الطبي”.

حكمة التي تدرس في السنة الخامسة بكلية الهندسة الطبية بدمشق تم ترشيحها من قبل الغرفة الفتية الدولية في سورية بعد دراسة كاملة لأهم المشاريع والاختراعات الحديثة على مستوى سورية لتشارك في مسابقة الشباب التي تقيمها الغرفة الفتية الدولية كل عام عن فئة “الانجاز الطبي” وتم الإعلان عن فوزها خلال المؤتمر الذي عقدته الغرفة الفتية الدولية الشهر الفائت في مدينة كوتونو في بنين.

وأوضحت حكمة في حديثها لنشرة سانا الشبابية أنها عملت في مجال صيانة الأجهزة الطبية لزيادة خبرتها إلى جانب مواصلة دراستها الجامعية وهو ما مكنها من اكتساب خبرة كبيرة في هذا المجال مبينة أن معاناة أختها الصغيرة مع مرض الشلل وعدم توفر مفصل للجبائر لها ولأقرانها هو ما حرضها على تصميم هذا الجهاز.

وقالت: لا يستطيع مريض الشلل أن يثني قدمه ما يسبب له تقرحات في الرجل وتكلسا للعظام إلى جانب العديد من الأمراض الناتجة عن عدم الحركة وبالتالي يقوم هذا الجهاز على مساعدة الكثير من الفئات العمرية التي تعاني من الشلل النصفي.

وأوضحت حكمة أن اختراعها هذا حصل على شهادة في معرض دمشق الدولي العام الفائت كما شاركت من خلاله في معرض الروبتيك ومعرض دمشق التقاني المفتوح .

يشار إلى أن حكمة جبولي متطوعة في منظمة الهلال الأحمر السوري وهي لاعبة كرة سلة في نادي الثورة.

Comments are now closed for this entry

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع