ولد ندرة اليازجي في مرمريتا عام 1932، حصل على الشهادة الابتدائية الفرنسية في مرمريتا، ثم تابع دراسته في لبنان فحصل على الثانوية ثم أتبعها بشهادة سياسة واقتصاد، لكن ميله الجارف للدراسات الإنسانية

تحتفل دول العالم في الرابع عشر من حزيران من كل عام باليوم العالمي للتبرع بالدم لإذكاء الوعي بالحاجة إلى الدم الآمن ومنتجاته وتقديم الشكر للمتبرعين بدمائهم طواعية دون مقابل على ما يقدمونه من هبات الدم

تسلم الباحث الزراعي المهندس نبال خزعل جائزة المركز العربى لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة "أكساد" الأولى للبحث العلمي الزراعي في المناطق الجافة الدورة الثانية 2014 وقدرها12 ألف دولار

تسكن سورية في عيون حسام السمان دمعة شوق وحنين ويحتضن قلبه عشق وطن مقدس حمله في غربته أيقونة شرف ووسام افتخار زين بها إنجازاته العلمية الكبيرة لنلتقيه اليوم على أرض الوطن بعد أن تخطى العقبات والمسافات

هادئ... بأناقة فائقة... وحضور لطيف حين يلتقي تلاميذه في كلية الفنون الجميلة يسألونه الرأي في لوحاتهم.. لا يتكلم كثيراً وبإيماءات فرحة يجيب تلاميذه.. لكن حين يدخل مكتبه الصغير تختلف القصة.. تراه يضع

وُلِدَت الأديبة الكبيرة إلفة الإدلبي في مدينة دمشق في حي الصالحية عام 1912 من أب دمشقي "أبو الخير عمر باشا" وأم من أصل داغستاني "نجيبة الداغستاني" وخالها المفكر والأديب والدكتور في الفلسفة "كاظم

لم يكن نجماً، ولم يصنف يوماً بين فناني الصف الأول، ولم يزاحم على بطولة مطلقة، ولم يهدف يوماً إلى أجر عال، بل مارس الفن للفن بعيداً عن النفعية والغائية.

عاش فقيراً ومات وحيداً، وقضى أيامه

هو أحد أكثر الشخصيات شهرة وتداولاً على الألسنة في دير الزور، لم يفعل الرجل شيئاً، باستثناء أن الزمن تركه 137 عاماً، ليختبر وبدقة شديدة كل تفاصيل مدينة دير الزور: أحيائها، سكانها، عاداتها، محاسنها

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع