الوحدة: أكد وزير السياحة المهندس بشر يازجي ضرورة إعادة تفعيل دور الشركة السورية للسياحة لتكون الذراع الاقتصادي للوزارة والاستفادة من اسطولها في النقل واستثمار مكاتبها السياحية بالتعاون مع شركات الطيران الخاصة. السورية وأشار الوزير يازجي خلال جولته على مقر الشركة في أشرفية صحنايا أمس إلى عزم الوزارة تأمين التمويل اللازم بعد دراسة الجدوى الاقتصادية لاعادة تعمير 18 باصا من أسطول النقل المتوقف في الشركة واستثمارها لدى الوزارة والجهات العامة لافتا إلى إعداد دراسة لاستثمار مساحة 80 ألف متر مربع من ارض الشركة وطرحها للإستثمار التجاري. وأشار يازجي إلى أن جولته امس جاءت بعد اجتماعات متكررة واتخاذ القرار لاعادة تفعيل دور الشركة لتكون الذراع الاقتصادي والتطويري لوزارة السياحة في مجال النقل السياحي كما يمكن الاستثمار في مجال النقل الجوي الخاص. بدوره بين مدير عام الشركة السورية للسياحة "نضال جبر" أن هذه المحطة المركزية لصيانة وتجميع سيارات شركة الكرنك "الشركة السورية للسياحة "أقيمت منذ بداية الثمانينيات وأعدت لتكون مركز صيانة للقطاع الخاص والعام لافتا إلى نية الشركة تجهيز 40 بولمانا من أسطول الشركة القديم المتوقف. وأكد جبر إعادة استثمار هذه البولمانات على الخطوط حسب حاجة الوزارة وفي المهرجانات والفعاليات التي تقيمها الجهات العامة مشيرا إلى إعداد دراسة لعودة عدد من عمال الشركة الذين تم فرزهم إلى مؤسسات القطاع العام بعد تصفية نشاط النقل في الوزارة. وتمتد الشركة على مساحة 153 ألف متر مربع وهي شركة مساهمة تعود ملكيتها للدولة بنسبة 99 بالمئة وتضم 120 باصا منها 25 باصاً جديداً يعود عام صنعهم الى عام 1997 و95 باصا تعود سنة صنعهم الى عام 1982 كما تضم الشركة هنكارات كبيرة معدة للصيانة بجميع انواعها ومستودعات تحتوي على قطع تبديل وتجهيزات لأعمال الصيانة وعدد من السيارات السياحية القديمة.  

أضف تعليق


كود امني
تحديث