أكدت مصادر خاصة في المؤسسة السورية للتجارة أنها بدأت باتخاذ خطوات جادة باتجاه تفعيل دورها الإيجابي في السوق المحلية من خلال الأثر الذي تسعى لتحقيقه على صعيد الأسواق والمستهلكين على سواء.
وذلك وفق رؤية تم وضعها للمؤسسة بالتعاون مع وزارة التجارة الداخلية تتضمن إعادة هيكلية المؤسسات المدموجة والمراكز والمنافذ التسويقية التابعة لها وتضمينها تشكيلة سلعية واسعة بحيث يستطيع كل مواطن تأمين معظم حاجاته الأساسية من أي منفذ تسويقي والبداية وفق مصادر المؤسسة من مدينة دمشق وريفها حيث تمت إعادة تأهيل مجمع جرمانا التسويقي من جديد ليكون الخطوة الأولى للمؤسسة باتجاه تحسين الانتشار الأفقي والشاقولي للمراكز التابعة للمؤسسة وزيادة عددها بما يتفق مع الإمكانات المتاحة والمتوافرة لدى الفروع التابعة والتي تتبع لها تلك المراكز والصالات في مختلف المحافظات.
وأضافت المصادر أنه سيتم افتتاح المجمع السبت القادم وفق آلية تسويق جديدة حيث قدرت قيمة المعروضات في المجمع المذكور بأكثر من نصف مليار ليرة تشمل كل المواد الغذائية والكهربائية والنسيجية والخضراوات والفاكهة علماً أن مساحة المجمع الإجمالية تزيد على 1200 متر مربع.
ومن الآلية الجديدة لعمل المؤسسة تؤكد المصادر توحيد الأسعار لمختلف السلع التي تتعامل معها في كل المراكز وهذه الأسعار تخضع لرقابة دورية من قبل المؤسسة من خلال كادر مؤهل يقوم بجولات ميدانية على الصالات للتأكد من توحيدها الأسعار التي تباع بها السلع إضافة إلى مراقبة جودة المنتجات والتأكد من فترات الصلاحية وتاريخ الانتهاء.
وأيضاً من الخطوات الجديدة ستحدث المؤسسة مركز جملة بالقرب من المجمع المذكور سابقاً لتزويد المنافذ بالسلع والمنتجات المطلوبة إضافة لإقامة أماكن خدمية وترفيهية وذلك من خلال ثقافة استخدام الأماكن بحيث يتم استثمارها بالشكل الذي يعود بالنفع العام لمصلحة المؤسسة والمستهلك على السواء.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث