كشف وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي في حديث خاص «للثورة» أن ورشات الصيانة والإصلاح التابعة للوزارة قطعت أشواطاً كبيرة جداً (أكثر من 93 %) لجهة إعادة تأهيل المنظومة وتأمين التيار والتغذية الكهربائية للمواطنين وللفعاليات الزراعية والسياحية والتجارية والصناعية

حيث من المتوقع انتهاء كامل الأعمال يوم الجمعة القادم على أبعد تقدير، مبيناً أن المدة الزمنية الفاصلة بين تحرك الفرق الفنية المختصة وبين زيارة الوفد الحكومي برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء وبتوجيه من سيد الوطن الرئيس بشار الأسد، ما هي إلا ساعات معدودة.‏

وأضاف وزير الكهرباء أن هذا التحرك إنما يأتي تنفيذاً لخطة عمل الحكومة الخاصة بعملية إعادة الأعمار واستكمالاً لانتصارات وبطولات وتضحيات بواسل جيشنا العربي السوري.‏

تقوم ورشات الكهرباء في منطقتي مضايا وبقين بأعمال إعادة إصلاح ما دمره الإرهاب وصيانة مكونات الشبكة الكهربائية وإعادة تأهيل البنى التحتية الكهربائية.‏

حيث تم صيانة وتبديل 29 مركز تحويل كهربائي وشد شبكات المنخفض مسافة 300 متر، كما تم تبديل كابلات تورسيديه متوسط 400 متر، و تركيب 35 عاموداً منخفضاً واستبدال 15 لوحة منخفضة.‏

كما تم تبديل كابلات منخفض رئيسية بمسافة 100 متر وجاري العمل على تركيب العدادات ووصلها بالشبكة الكهربائية حيث بلغت نسبة الاعمال المنجزة 93%، سيما وأن الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية للمنظومة الكهربائية بلغت نحو أربعة مليارات و700 مليون ليرة في الزبداني ومليار ونصف المليار في مضايا وبقين وبلودان توزعت بين محطات تحويل 20 كيلو فولت وشبكات توتر منخفض ومراكز تحويل وعدادات وأعمدة وأمراس وقواطع ..‏

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع