أكدت المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية أن إنتاج الشركات التابعة بلغ حتى نهاية شهر أيار الماضي 4 مليارات ليرة من أصل الإنتاج المخطط والبالغ 8,5 مليار ليرة بنسبة تنفيذ 47% أما المبيعات الفعلية فقد سجلت 4,5مليار وبنسبة تنفيذ 53%.

وفيما يتعلق بواقع عمل الشركات فقد أوضح القرير أن الشركة العامة للأسمدة متوقفة جزئياً عن الإنتاج نتيجة عدم توفر المادة الأولية اللازمة لإنتاج السلع الرئيسية (الفوسفات لإنتاج السماد الفوسفاتي - الغاز الطبيعي لإنتاج سماد اليوريا والكالنترو) وهي عاملة جزئياً ضمن أقسام العمل الثانوية لإنتاج (حمض الكبريت -حمض الآزوت) وهي بحاجة لتامين الغاز والفوسفات للاستفادة من طاقاتها الإنتاجية، مشيراً (التقرير) إلى وجود دراسة لإعادة تأهيل معمل الأمونيا القائم حالياً بهدف رفع الطاقة الإنتاجية المتاحة 30% و معمل السماد الفوسفاتي القائم حالياً للوصول إلى طاقة متاحة قدرها 300 ألف طن سنوياً وذلك بمساعدة شركات متخصصة، أما بالنسبة لخطة الشركة المستقبلية فقد بين التقرير وجود دراسة لإقامة معملين جديدين لإنتاج السماد الفوسفاتي واليوريا بشراكة استراتيجية مع إحدى الدول الصديقة ليتم الاستغناء تدريجياً عن المعامل الحالية وفق جدول زمني كونها تقع ضمن توزع سكاني .‏

وفيما يتعلق بالشركة الطبية العربية تاميكو أوضح التقرير أنها تعمل من خلال فرعها المحدث في منطقة باب شرقي بعد نقل بعض الآلات من المركز الرئيسي إلى جانب رفدها بآلات جديدة ضمن خطط الاستبدال والتجديد كون مقر الشركة متوقف في منطقة المليحة, كما تقوم الشركة وبخبرات محلية بدراسة تطوير مستحضرات طبية جديدة والترخيص لأخرى تشمل (ميتفورمين بتراكيز مختلفة -أزيترومايسين - ميفينا ميك اسيد) مع إعادة إنتاج بعض الأدوية المرخصة سابقاً والتي توقفت بسبب خروج المركز الرئيسي للشركة عن العمل كما تم استلام وحدة إنتاج محلول غسيل الكلى (ro) لإنتاج هذا المحلول العام القادم كما يجري تجهيز خط الشراب السائل المنقول من المركز الرئيسي إضافة إلى رفع الطاقات الإنتاجية المتاحة للشركة لجهة الكبسول بعد تم إصلاح آلة ايبسوس التي تقدر طاقتها السنوية بـ72 مليون كبسولة إلى جانب تأمين آلة جديدة بطاقة 125مليون كبسولة و بقيمة 140 الف يورو كما سيتم رفع الطاقة الإنتاجية للأقراص بنسبة 77% أما الطاقة الحالية فهي 163مليون قرص فضلاً عن تامين آلة جديدة بطاقة 125 مليون قرص إضافة لمنتجات جديدة كانت تنتج في المركز الرئيسي وهي الشراب الجاف بطاقة 5مليون زجاجة سنوياً وكذلك دراسة أربعة عروض قدمت لإنشاء خط لإنتاج التحاميل بطاقة 15مليون تحميلة سنوياً وعلى التوازي سيتم تنفيذ مشروعين جديدين الأول لإنتاج السيرومات في محافظة اللاذقية وهو قيد فض العروض بعد توقيع عقد شراء الأرض من المؤسسة العامة للجيولوجيا والثاني لإنتاج الأدوية البشرية في محافظة السويداء وتم تسديد ثلث قيمة الأرض في موقع منطقة الزيتون وكلا المشروعين أدرجا عام 2017‏

اما بالنسبة للشركة العامة للدهانات فقد قامت برفع كمية الإنتاج اليومي إلى4000غالون من خلال زيادة ساعات العمل ودوام العاملين وعلى المدى المنظور ستقوم الشركة بتأمين بعض التجهيزات ضمن خططها السنوية لتشكيل خطوط إنتاج إضافية ترفع من طاقاتها الإنتاجية حيث سيتم تطوير قسم الدهانات الصناعية والبلاستيكية والزيتية كما تقوم الشركة حالياً بإعداد دراسة لإقامة معمل جديد لإنتاج المواد الداخلة في تصنيع الدهانات (الألكيدات)‏

أضف تعليق


كود امني
تحديث