قام وزير النقل المهندس علي حمود امس بجولة تفقدية لرصد أعمال تأهيل طريق مطار دمشق الدولي ومدينة المعارض وذلك قبل أيام من صافرة انطلاق معرض دمشق الدولي في نسخته الـ 59

الذي توليه الحكومة السورية الاهتمام الكبير بعد توقفه خلال سنوات الحرب، لما له من أهمية اقتصادية ودليل انتصار وصمود..‏

وتفقد حمود الأعمال المنفذة ونسب الانجاز وتدقيق المواصفات والمعايير الفنية المستخدمة على أرض الواقع واستمع إلى الملاحظات واتخاذ الاجراءات الفورية لمعالجتها، مشدداً على نوعية التنفيذ وجودته والمهل الزمنية، مبيناً أن الوزارة أتمت استعداداتها لاستقبال الوفود المشاركة وفق الوقت المحدد..‏

بعدها توجه حمود لتفقد جناح الوزارة في مدينة المعارض مؤكداً حجز مساحة للوزارة بمساحة 220م2 تضم قطاعات النقل الجوي والبحري والبري والسككي وشركات الشحن وشركات النقل الجوي.‏

وأشار حمود إلى صيانة وإعادة تأهيل طريق المطار بدءاً من مدخل المطار وحتى مدخل مدينة المعارض من خلال معالجة العيوب الموجودة في جسم الطريق وسطح المجبول الزفتي بشكل كامل.‏

ولفت حمود خلال لقائه مع مدير مؤسسة المعارض والاسواق الدولية فارس كرتلي ورئيس اتحاد المصدرين محمد السواح الى تقديم حسم 25% على تذاكر السفر للقادمين والمغادرين خلال فترة المعرض و50% على شحن البضائع خلال المعرض، مشيراً إلى تقديم جميع التسهيلات والاحتياجات المطلوبة التي تنعكس ايجاباً على حركة التصدير، ثم ختم جولته بالتوجه إلى المطار حيث التقى المسافرين واستمع إلى ملاحظات المواطنين ورصد أعمال التأهيل التي تنفذ تمهيداً لاستقبال الزوار والوفود المشاركة.‏

واستعرض خلال لقائه مع المعنيين الاعمال المنفذة والتي شملت (السكانر) وتشغيل المكيفات في المطار وتزويد الصالات باجهزة التكييف الصحراوي وبرمجة كافة الرحلات.‏

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث