حددت الشركة العامة للمنتجات الحديدية والفولاذية في حماة بموجب قرار أسعار مبيع الطن لمادة الحديد المبروم عالي الشد بـ 315 ألف ليرة والمتوسط الشد 300 ألف ليرة من أرض الشركة.

ويتحمل المشتري الضرائب والرسوم المترتبة على الفاتورة وأن تكون الكمية بين 50 طناً إلى 150 طناً مع إمكانية إضافة أو تخفيض 10 بالمئة وأن يكون من المتعاملين بتجارة الحديد.‏

كما حدد القرار أولوية البيع للحديد المبروم للقطاع العام ومؤسساته بكميات غير محددة على أن يتم تسليم كمية الحديد المبروم إلى الزبائن حسب تسلسل طلباتهم لدى ديوان الشركة وبعد تسديدهم المبالغ المترتبة على كل منهم سلفاً.‏

كما حددت الشركة أسعار مبيع الطن الواحد لمادة البيليت قياس 120-120 ملم لجميع القطاعات بـ 235 ألف ليرة من أرض الشركة على أن يتحمل المشتري الضرائب والرسوم المترتبة على فاتورة الشراء.‏

وبموجب القرار يجب أن لايزيد الطلب على 500 طن وحسب توافر الكمية واشترطت الشركة على مشتري حديد البيليت أن يكون مالكاً لمعمل درفلة وإلا يتوجب عليه تقديم سجل تجاري وتعهد بدرفلة البيليت لدى شركة مرخصة.‏

مدير عام الشركة المهندس عبد الكريم الموسى أكد توافر كميات جيدة من مادة الحديد المبروم بعد تشغيل معمل الدرفلة والشركة مستعدة لتلبية طلبات جهات القطاعين العام والخاص من الحديد المبروم الذي يتمتع بالمواصفات القياسية السورية والعالمية.‏

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث