قال مدير مالية دمشق محمد عيد في تصريح خاص «للثورة»: إن عدد المنشآت السياحية والمطاعم ( فوق نجمتين ) بمدينة دمشق والتي جددت اتفاقياتها مع المالية للموسم الشتوي

وصل عددها إلى أكثر من 200 منشأة ومطعم حتى الآن وهناك منشآت جديدة على الطريق، لافتاً إلى اعتماد آلية جديدة بعيدة عن المعايير السابقة التي كانت تعتمد عدد الكراسي كمؤشر أصبح المعيار الآن درجة الالتزام وحجم العمل.‏

وأشار عيد إلى وجود لجنتين تضم ممثلين عن مالية دمشق ومديرية السياحة ومديرة الجودة وغرفة السياحة تقومان بدراسة الطلبات ليتم الوصول إلى رقم العمل الضريبي المنطقي الذي يخدم المنشأة وخزينة الدولة.‏

عيد اعتبر أن الآلية المعتمدة والتي حددها المرسوم رقم 19 لعام 2017 ساهمت في تحصيل حقوق الخزينة ومنع الاحتكاك بين المكلف وموظف المالية، مبيناً أن النتائج كانت جيدة لجهة التحصيلات حيث وصلت العام الماضي إلى نحو مليار ليرة سورية من 168 اتفاقية، فعلى سبيل المثال لا الحصر مطعم معروف كان رقم عمله 10 ملايين ليرة وفق الآلية القديمة أصبح اليوم 19 مليون ليرة.‏

بالمقابل أوضح عيد أن هناك زيادة في تحصيلات الضرائب بدمشق خلال العام الماضي وصلت إلى 100% وبحسب كلامه فإن الأسباب تعود إلى تفعيل الإجراءات الخاصة بجباية الأموال العامة إضافة لبعض الإجراءات التحفيزية كالقانون 25 للعام 2017 الذي تضمن الإعفاء من الغرامات والجزاءات لمن يسدد قبل نهاية العام.‏

 

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث