أكد المهندس بكر بكر مدير الشركة السورية للاتصالات (للثورة) أن الشركة تمكنت خلال العام الماضي من تنفيذ معظم مشاريعها بنسبة تنفيذ جيدة عدا المشاريع الخارجية نتيجة العقوبات الاقتصادية المفروضة على القطر.

وأشار المهندس بكر في هذا السياق إلى تنفيذ خطة مبيعات الشركة للهاتف الثابت بنسبة 159% حيث بلغ عدد الخطوط المبيعة 157 ألف خط هاتفي فيما كان المخطط له يبلغ 99 ألف خط هاتفي، وتم تركيب 397 ألف بوابة انترنت adsl في جميع المحافظات بنسبة 113% فيما كان المخطط له تركيب 350 ألف بوابة انترنت.‏

وبين مدير الشركة أن من أهم إنجازاتها للعام المنصرم 2017 العمل على استكمال مشاريعها المبرمة مسبقاً بما يخص تأمين الخدمة الهاتفية وبوابات الحزمة العريضة (ADSL) في المناطق الآمنة والممكن الوصول إليها حيث تم من خلال العقود المبرمة توسيع العديد من المراكز الهاتفية ببوابات الحزمة العريضة وفي أكثر من محافظة، إضافة إلى توسيع الشبكات الهاتفية الرئيسية والفرعية في بعض المراكز الهاتفية الآمنة وذلك لتلبية الطلب على الخدمة، كما تم تركيب وحدات النفاذ لتقديم الخدمة الهاتفية في الأماكن التي لا يمكن توسيع المراكز التابعة لها ويوجد فيها طلبات هاتفية وفق الإمكانيات المتوفرة.‏

واستمرت الشركة بتنفيذ مشروع (IMS) الذي يعتبر من المشاريع المهمة والطموحة للشركة والذي يهدف إلى الانتقال من المقاسم التقليدية الحالية إلى مقاسم تقدم خدمات حديثة لتكون بديلة عن المقاسم المتضررة التي لا يمكن إصلاحها، كما تم تأمين طلبات المشتركين بخدمة الانترنت بسرعات عالية FTTP‏

وقامت الشركة بإصلاح معظم الأعطال الرئيسية وخاصة تلك التي أدت إلى قطع الاتصالات عن بعض المحافظات رغم الظروف الصعبة وعدم توافر بعض المواد نتيجة السرقة أو الحرق الذي لحق بمستودعات الشركة بالإضافة إلى إنشاء مسارات بديلة عن المتضررة لتأمين استمرار الخدمة، كما تم إعادة الخدمة إلى المناطق المحررة في محافظة دير الزور.‏

ولفت المهندس بكر إلى أن خطة الشركة للعام الجديد 2018 تتضمن مشاريع عديدة سيتم تنفيذها على مراحل خلال العام، حيث تم البدء بإجراءات عدة مشاريع منذ بداية العام فيما يتم إنجاز الباقي تباعاً ومن أهمها: توسيع الشبكات الهاتفية الأرضية في العديد من المراكز الهاتفية في فروع الاتصالات بالمحافظات، استبدال الشبكات الهوائية إلى أرضية في عدة مراكز هاتفية، تأمين الطاقة البديلة (الخلايا الشمسية) لتأمين تغذية وحدات النفاذ التي تعاني من انقطاع التيار الكهربائي.‏

ومن المشاريع التي تضمنتها الخطة أيضاً توسيع البوابة الدولية للانترنت لتأمين سرعات أعلى للمشتركين، الاستمرار بتنفيذ وتوسيع مشروع الـ IMS، وتأمين طلبات المشتركين في خدمة FTTB، إضافة إلى إعادة الخدمة الهاتفية إلى المناطق المحررة واصلاً الأضرار والأعطال فور حدوثها.‏

هذا بالإضافة إلى تنفيذ خطة التركيبات التي تتضمن تركيب 265 ألف بوابة انترنت و106 آلاف خط هاتفي في جميع المحافظات.‏

المصدر- صحيفة الثورة

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث