خلال الاجتماعات الاقتصادية المتتابعة بين الجانبين السوري والروسي أخرها الدورة الحادية عشرة للجنة السورية والروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي التي عقدت بدمشق وقبلها أعمال الدورة العاشرة التي عقدت في مدينة سوتشي الروسية

كان موضوع اعتماد نشرة أسعار تأشيرية للصادرات السورية لروسيا في أولوية المواضيع التي تم طرحها للنقاش لما لها من أهمية في دعم منتجاتنا.‏

وكان الجانب الروسي في كل مرة يؤكد ضرورة إرسال معلومات تفصيلية معتمدة رسمياً حول مواصفات المنتجات السورية التصديرية لاستخدامها من قبل السلطات الجمركية الروسية في إطار الاستفادة من المزايا الجمركية التي تمنحها روسيا لسورية في إطار عضويتها في الاتحاد الاقتصادي الاوراسي.‏

وسعياً منها لتمتع المنتجات السورية التصديرية بهذه المزايا التي يمكن أن يمنحها الجانب الروسي طلبت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية مؤخراً من الجانب الروسي إمكانية توريد السلع السورية معفاة من الرسوم الجمركية لمدة عام واحد وفقاً لاحتياجات السوق الروسي وبلدان الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، ووعد الجانب الروسي بدراسة هذا الطلب والرد عليه بأقرب وقت ممكن.‏

مصدر في وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية أكد للثورة أن دخول المنتجات السورية إلى السوق الروسي واستفادتها من المزايا التفضيلية ولو لمدة عام سيفتح الباب واسعاً أمام صادراتنا عبر دخولها للأسواق الروسية بأسعار أقل قيمة نتيجة عدم وجود رسوم جمركية عليها وبالتالي اكتساب فرصة الترويج والتعريف بها في أسواق الاتحاد الأوراسي وتثبيت وجودها فيها خلال فترة العام تلك.‏

واعتبر المصدر أن فترة العام الخاصة بالسماح للمنتجات التصديرية السورية دخول الأسواق الروسية بأسعار أقل وتفضيلية هي فترة كافية للمستهلك الروسي وللمستوردين للتعرف على تلك المنتجات، مبيناً أن مع نهاية العام سيستمر الطلب عليها من قبله أي استمرار تصديرها حتى ولو كانت برسوم أكبر مع التأكيد هنا على المصدرين بضرورة الالتزام الشديد بالمواصفات والمعايير للمنتجات المصدرة لتكون مطابقة للمعايير والمقاييس المطلوبة بأسواق تلك الدول.‏

أضف تعليق


كود امني
تحديث