أكد مدير عام مؤسسة تجارة وتصنيع الحبوب المهندس يوسف قاسم في حديث خاص لـ(الثورة) أنه تم مؤخراً تثبيت عقد شراء 200ألف طن من القمح لتوريدها من روسيا بقيمة 260دولاراً للطن الواحد منوهاً أن العمل جار في كل من مرفأي اللاذقية وطرطوس لتفريغ عدد من البواخر المحملة بمادة القمح ومن ثم شحنها, مشيرا الى بدء الاستعدادات والتحضيرات المبكرة لاستقبال موسم القمح للعام الحالي وتهيئة المراكز لعمليات التوريد، مبدياً تفاؤله بموسم خير وأفضل من السنوات السابقة نتيجة الهطولات المطرية الوفيرة التي تم تسجيلها والتي تجاوزت المعدل السنوي في كثير من المناطق وهذا يبشر بغلة وفيرة تعزز المخزون الاستراتيجي للقطر من مادة القمح.

وبين أن اجتماعات عدة عقدت لهذا الغرض في مراكز وفروع المؤسسة المنتشرة في المحافظات ووضع الإجراءات المناسبة لاستقبال واستجرار جميع الكميات التي سيتم استلامها من الفلاحين بالشكل الصحيح ضمن الجهود التي تبذلها الدولة لتعزيز المخزون الاستراتيجي وتوفير مستلزمات إنتاج رغيف الخبز، مشيراً أن الأولويات تقوم على توفير متطلبات تأمين المادة سواء عن طريق الاستيراد أم الشراء المباشر من الفلاحين.

ولفت ان العمل يجري حالياً باتجاه تجهيز وصيانة مراكز الحبوب والتأكد من جاهزية المعدات الفنية وتوفير أكياس الخيش ووسائط النقل اللازمة وكل متطلبات استلام المحصول من الفلاحين بالتعاون مع بقية المؤسسات المعنية بتخزين و انتاج مادة القمح لتسهيل عملية الاستلام والتخزين ونقل المحصول حيث تم التوجيه مؤخراً إلى عقد اجتماع لإيجاد الحلول للصعوبات التي قد تعاني منها فروع المحافظات ومعالجة القضايا المشتركة بين الصوامع والحبوب وتوفير الاحتياجات اللازمة وفق الأولويات والعمل على إقامة ورشة عمل مشتركة بين الحبوب والصوامع والمخابز والمطاحن للوصول إلى خطة تكاملية في العمل.

المصدر - الثورة

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع