شهدت الأجنحة السورية في معرض مير إكسبو في بيروت 2019 للسجاد العجمي والتحف التراثية والمنسوجات والملابس والإكسسوارات والأحجار الكريمة منذ انطلاقته أمس الأول إقبالاً واسعا وكبيراً من الزوار للإطلاع على منتجات شيوخ الكار والحرفيين السوريين من ثريات وآلات موسيقية ونحاسيات وأيقونات ومنتجات غذائية وبسط يدوية وقطنيات وأغاباني ومواد غذائية تقليدية.

المشاركة السورية في المعرض الذي تشارك فيه عشرات الشركات من عدة دول كما أوضح رئيس الوفد السوري عدنان تنبكجي تتمثل بـ 11حرفياً وشيخ كار وعلى مساحة نحو 600 متر وفي أكثر من قسم.

وأكد تنبكجي وهو شيخ كار في الفنون اليدوية التراثية في مجال الثريات أن المعرض يشكل نافذة مهمة لمنتجات الحرف التراثية السورية وتسويقها وفتح أسواق جديدة لها وتصديرها كما أنه فرصة لإظهار وجه سورية الحضاري والتاريخي من خلال مجموعة المنتجات التي تعكس جودة وإتقان الحرفيين السوريين الذين ما زالوا مستمرين بالعمل والإبداع بالرغم من منعكسات الأزمة.

من جهته أشار المشارك عمر حمودة شيخ كار في علب الخشب والضيافة والهدايا والتحف إلى أهمية المشاركة في هذا المعرض لتقديم المنتجات السورية للزوار والإطلاع على ما أبدعه الحرفيون لفتح أسواق خارجية بعد سنوات من الحرب الظالمة على بلادنا.بدوره علي خليفة شيخ كار في صناعة الآلات الموسيقية أعرب عن سعادته للمشاركة في هذا المعرض الذي يشكل نافذة لتسويق منتجاتنا إلى الخارج عبر زواره إضافة إلى تقديم منتجات تحمل الهوية السورية لتكون سفيراً لبلادنا.

يوسف العمري شيخ كار في صابون الغار الحلبي والبخور الدمشقي ومحمد قزيها الحرفي في مجال الحلويات العربية أشارا إلى ما يتيحه المعرض على مدى أيامه العشرين من فرص كبيرة لتسويق منتجاتنا والترويج لها وعرضها على زوار المعرض من لبنانيين وغيرهم من العديد من الدول.

المصدر – سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث