أكد مدير عام مؤسسة الصناعات الكيميائية الدكتور أسامة أبو الفخر في حديث خاص للثورة دخول العقد الموقع مع شركة ستروي ترانس غاز الروسية حيز التنفيذ يوم أمس حيث تم خلال الاجتماع الذي عقد مؤخرا في مبنى المؤسسة بإعطاء الشركة الروسية أمر المباشرة، منوهاً أن عملية الاستلام والتسليم ستتم نهاية شهر شباط الحالي.

وأضاف أن العقد يمتد لـ 40 عاماً، لاستثمار الشركة العامة للأسمدة في حمص والتي تعد أحد أكبر الشركات في سورية، موضحاً أن العقد يتضمن حق فسخ العقد من طرف المؤسسة، والمطالبة بتعويض في حال عدم استطاعة الطرف الثاني إيصال المعامل إلى الطاقة التصميمية خلال مدة عامين، التزام الطرف الثاني «الروسي» بتطوير وصيانة وتحديث المعامل في الشركة، والحفاظ على بقائها وإنتاجيتها طوال فترة العقد، وحتى لحظة التسليم عند انتهاء العقد مقابل عدم تحمل شركة الأسمدة أي التزامات أو أعباء مالية ومادية خلال تنفيذ العقد، وأن الطاقات الإنتاجية المطلوبة لا تقل عن الطاقات التصميمية لمعامل الشركة، أما سقف التمويل اللازم للاستثمار فهو مفتوح، بحيث لا يقل عن 200 مليون دولار، ومهما احتاج العقد من أموال إضافية يتم تأمينها وإنفاقها.

أبو الفخر كشف أن الشركة العامة للأسمدة توقفت وبشكل تدريجي عن تشغيل معمل سماد اليوريا بعد وصول الكميات المنتجة إلى ما يقارب الـ 17 ألف طن بهدف دعم الإنتاج المحلي من الأسمدة لاسيما اليوريا منها والتخفيف ما أمكن من الاستيراد، وتأمين الأسمدة للفلاحين بأسعار مناسبة ، ودفع عجلة الإنتاج في الشركة العامة للأسمدة، مقابل استمرار معمل سماد الكالنترو تركيز 26 % بالعمل لتأمين الكميات اللازمة لضمان تنفيذ الخطة الإنتاجية الزراعية.

وفي هذا السياق قالت مصادر خاصة في شركة الأسمدة ان الكمية اللازمة لتشغيل معمل سماد الكالنترو من مادة الغاز تصل إلى 100 ألف متر مكعب، مقابل أكثر من مليون متر مكعب من الغاز لزوم تشغيل معمل سماد اليوريا.

الثورة – خاص

أضف تعليق


كود امني
تحديث