بدأت أولى ثمار اجتماع حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور حازم قرفول بمديري المصارف العاملة ومؤسسات التمويل الصغير بالظهور وفي زمن قياسي بالنسبة لمعدلات الفوائد المطبقة على القطع الأجنبي سيما وان هذه الثمار تأتي إثر إجراءات وخطوات قام بها المركزي سابقاً بالتعاون مع كل تلك الجهات لتنشيط إيداع القطع الأجنبي ورفع قيمة الفوائد عليها.

وفي هذا الإطار رفع المصرف التجاري السوري معدلات الفوائد على إيداعات القطع الأجنبي لديه، وكما هو معلوم فإن هذه الوسيلة تعتبر الوسيلة التقليدية لدى لمصارف لاجتذاب ودائع القطع، حيث تضمن القرار العمل بمعدلات الفوائد المدينة المطبقة على الودائع بالعملات الأجنبية اعتباراً من تاريخ يوم أمس.

القرار حدد الحد الأدنى للوديعة الجديدة بمبلغ 3 آلاف دولار أو ما يعادلها مع منح فائدة تفضيلية لمن لديهم ودائع بمبلغ أكبر من 3 مليون دولار أو ما يعادلها من العملات الأخرى في حال رغبتهم بذلك على ألا تتجاوز الزيادة في سعر الفائدة التفضيلية الممنوحة عن سعر الفائدة المعتمدة «في القرار» ما نسبته 0,5% كحد أقصى، مع سريان احتساب الفوائد اعتباراً من تاريخ يوم العمل التالي لتاريخ فتح الوديعة.

أما بالنسبة لمعدلات الفائدة الجديدة فقد تم تحديدها بنسبة 3,49% على وديعة الدولار لمدة شهر كما حدد القرار ما نسبته 0,73% على ودائع الجنيه الاسترليني لنفس المدة في حين لم يتضمن القرار أية معدلات فائدة على ودائع اليورو لمدة الشهر الواحد، وبالنسبة لودائع الاشهر الثلاثة فقد حددها القرار بنسبة 3,63% لودائع الدولار مقابل 0,84% لودائع الجنيه الاسترليني لنفس المدة وعلى نفس المنوال ينسج القرار بالنسبة لودائع اليورو التي لم يرد ذكرها في معدلات فوائد الاشهر الثلاثة.

وبالانتقال إلى ودائع الأشهر الستة فقد حددها القرار بنسبة 3,67% لوديعة الدولار و 0,70% بالنسبة لوديعة اليورو و 0,96% كفائدة على ودائع الجنيه الاسترليني، أما فيما يتعلق بودائع الاثني عشر شهراً فقد حددها القرار بنسبة 1,70% على وديعة اليورو مقابل 4,49% على وديعة الدولار في حين حدد نسبة الفائدة على ودائع الجنيه الاسترليني بنسبة 1,11%.

محدد اخر وضعه المصرف التجاري ضمن قراره خاص بمعدلات الفوائد المدرجة ضمن القرار على الودائع لمدة شهر لجهة أنها تطبق على الودائع القديمة والتي تجدد تلقائياً وكذلك على الودائع الجديدة لمدة شهر.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع