ارتفاع الأسعار يطول أغلب السلع، ولم تكن مادة البن والهال بمنأى عن ارتفاع الأسعار، حيث شهدت أسعار البن ارتفاعاً كبيراً وأصبح من الصعب على الكثير من الأسر تقديم القهوة للزوار والضيوف أو حتى تناولها كمشروب منشط ومريح للأعصاب والنفس إذ وصل سعر كيلو البن إلى 3500 ليرة وهناك أصناف يصل سعر الكيلو إلى 20 ألف ليرة في حين وصل سعر كيلو الهيل إلى 8000 ليرة.

«تشرين» جالت في الاسواق وأجرت استطلاعاً عن أسعارها إذ أكد أحد الباعة أن أسعار البن مرتفعة أساساً لكونها مادة مستوردة من الخارج وخاصة البن البرازيلي ويبلغ سعر كيلو البن البرازيلي الجملة 1500 ليرة والهندي ٢١٠٠-٢٣٠٠ ليرة وسعر البن الكولومبي المستورد ٢٤٠٠-٣٠٠٠ ليرة، ويعد البن الكولومبي أفضل أنواع البن وتبلغ تكلفة التحميص ٣٠٠ ليرة للكيلو تضاف إليها تكاليف النقل والشحن، ومع وجود أزمة المحروقات زادت التكلفة بينما يصل سعر كيلو الهيل إلى 8 آلاف ليرة وأغلب الهيل المستورد من غواتيمالا وهناك هيل الجامبو ويرتفع سعره حسب سعر الصرف ويُضيف أنّ عملية التحميص تَمرّ بثلاث مراحل، «الفاتح والوسط والغامق»، حسبما يرى المستهلك، كما أنّه لا يُمكن تفضيل أي نوع في المبيعات بسبب اختلاف أذواق الزبائن. ولفت إلى انخفاض عدد المستوردين خلال الحرب بشكل كبير ما أثر في توافر البن المستورد إضافة إلى ارتفاع تكاليف الاستيراد منوهاً بأن البن المعد محلياً يعد من الأنواع الجيدة وهناك أنواع أصبحت ماركات لدى الزبائن وهي تلقى رواجاً كبيراً نظراً لأن تكلفتها وسعرها أقل بسبب فرق السعر بينها وبين المُنتج الأصلي المُستورد. ويضيف صاحب محمصة البن في باب سريجة أن هناك محال تضع تسعيرة للبن الذي يحمص عندها (الحر غير المُعبأ) حسبما ترتئي من دون حسيب أو رقيب وأحياناً يكون السعر مرتفعاً ويوزاري الأصناف المعروفة والمشهورة

السعر وفق التكلفة

وللوقوف على آلية التسعير التقت «تشرين» مديرة الأسعار في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ميس البيتموني التي بينت أن تسعير مادة البن بكل أنواعها يخضع للقرار رقم /2073/ تاريخ 1/10/2016 والذي يقوم على دراسة بيانات تكاليف المستوردين والمنتجين وفق نسب الأرباح المحددة أصولاً وإصدار الصك السعري لكل حلقات الوساطة التجارية وفق القوانين والأنظمة النافذة. علماً بأن القرار المذكور أعلاه حدد نسب أرباح مادة البن على الشكل الآتي:البن الأخضر 6% للمستورد 2% لتاجر الجملة والموزع، البن المحمص والمطحون محلياً 8%ربح صناعي للمنتج 7% لتاجر الجملة والموزع وبائع المفرق، والبن المستورد المعبأ الجاهز للاستهلاك 6 % للمستورد 8% لتاجر الجملة والموزع وبائع المفرق.

رقابة مختصة

أما فيما يتعلق بضبط أسعار المادة في السوق المحلية فقد بين مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية علي الخطيب أن ضبط بيع مادة البن يتم بشقين الشق الأول يتعلق بالسعر والتكلفة التي تصدر عن مديرية الأسعار فالبن له أنواع عدة ولكل نوع تسعيرة حسب مواصفاته وجودته، تضع هامش الربح لحلقات الوسطات التجارية بدءاً من المستورد، تاجر الجملة، وبائع المفرق وفي حال وجود أي تجاوز ينظم الضبط اللازم بحق المخالف وبالنسبة لعدد الضبوط لا يمكن تحديدها لكونها تشمل عدة مواد غذائية من ضمنها البن والشق الثاني يكمن في المراقبة على مادة البن وخاصة فيما يتعلق بالمواصفة ويتم سحب عينات من المادة للتأكد من مدى مطابقتها للمواصفات القياسية السورية سواء مادة الهيل أو تركيب المادة في حد ذاتها أو إدخال مواد أخرى وهذا ما يحدده المخبر، وفي حال ثبوت مخالفة يحال صاحبها إلى القضاء ويتخذ الإجراء المناسب بحقه قد يصل إلى السجن أو دفع غرامة مالية يحددها القضاء المختص.

المصدر – تشرين

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث