تأتي المحاصيل البقولية الغذائية في صدارة سلم العادات الغذائية السورية فهي تؤمن احتياجات الطعام الاعتيادية والتقليدية للمواطنين من الأطعمة الشعبية كالفلافل والحمص والفول وغيرها كما تعد مصدرا غنيا للغذاء ولا تغيب عن الموائد كالعدس والبازلاء في مواسم زراعتها أو تموينها للشتاء وتزرع في كل المحافظات لزوم الاستهلاك المنزلي كما تشكل مصدر دخل مهما للمزارعين.

وأشار المهندس عبد المعين قضماني مدير الإنتاج الزراعي في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي إلى زيادة إقبال المزارعين على زراعة المحاصيل البقولية نتيجة ملائمة الظروف الجوية وتساقط الأمطار في فترات مناسبة إضافة لعودة الفلاحين لاستثمار أراضيهم وتأمين مصدر دخل جيد لهم بعد دحر التنظيمات الإرهابية عن أراضيهم حيث بلغت المساحة المخططة الإجمالية لزراعة كل أصناف البقوليات العدس والحمص والفول والبازلاء 289 ألف هكتار زرع منها 197 ألف هكتار بنسبة تنفيذ 69 بالمئة وبزيادة نحو 7 آلاف هكتار عن العام الماضي وبلغت الذروة في حلب 69 ألف هكتار بنسبة تنفيذ 91 بالمئة تلتها الحسكة 34 ألف هكتار تقريبا ثم إدلب أكثر من 28 ألف هكتار ونسبة التنفيذ 104 بالمئة فدرعا 26 ألف هكتار ونسبة التنفيذ 89 بالمئة وزرعت السويداء أكثر من 19 ألف هكتار فحماة 7400 هكتار تقريبا وريف دمشق 3500 هكتار فحمص 3440 هكتارا.

وأوضح القضماني أن المساحات المزروعة بالعدس نالت النسبة العظمى بين البقوليات للموسم الحالي بنحو 114 ألف هكتار وبنسبة 39 بالمئة وجاءت حلب أولا بزراعة 52 ألف هكتار تلتها الحسكة بأكثر من 33 ألف هكتار وزرعت إدلب 22 ألف هكتار ثم حماة أربعة آلاف هكتار وتجاوزت 1000 هكتار في درعا وجاء محصول الحمص ثانيا بأكثر من 60 ألف هكتار بنسبة 21 بالمئة من إجمالي المساحة المزروعة بالبقوليات وجاءت درعا أولا بزراعة 20 ألف هكتار فالسويداء 18500 هكتار وزرعت حلب عشرة آلاف هكتار وجاء الفول ثالثا بأكثر من 16 ألف هكتار وبنسبة 6بالمئة والبازلاء بنسبة اثنين بالمئة حيث بلغت المساحة المزروعة 5990 هكتارا.

وأشار محمد خليف رئيس مكتب الشؤون الزراعية في اتحاد الفلاحين إلى وجود اتصالات مع الجهات المعنية متمثلة بمؤسسة الحبوب لمساعدة المزارعين هذا الموسم من خلال استلام محصول العدس وخاصة في المناطق التي تحررت من الإرهاب وعاد الفلاحون للعمل فيها كما تم تأمين الحد الأدنى من الأسمدة للفلاحين بأقل الأسعار بما يكفل نجاح الموسم الحالي وتأمين كميات كافية من المحاصيل البقولية لزوم الحاجة المحلية وتصدير الفائض من العدس والحمص.

المصدر – سانا

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث