تراجع الإنتاج في معمل الأعلاف في طرطوس خلال الربع الأول من العام الحالي لأسباب عدة وفق تصريح مديرة فرع أعلاف طرطوس المهندسة هيفاء غنوم التي ذكرت أن المعمل اشتغل خلال الربع الأول 45 يوماً فقط من أصل 90 يوماً بسبب تعطل رولات آلة الكبسلة واهتراء أنابيب المرجل البخاري ودخول مياه الفيضانات إلى جور سحب المواد الأولية، إضافة إلى إجراء جرد للمواد الأولية في المعمل الذي لم يعمل خلال شهر آذار سوى 3 أيام فقط بسبب الحاجة إلى إنهاء عملية الجرد وإتمام إصلاح رولات آلة الكبسلة وحالياً يتم استدراج عروض لتبديل رولات آلة الكبسلة وأنابيب المرجل بسبب قدمها واهتلاكه.

وقالت غنوم: أنتج المعمل خلال الربع الأول 1335 طناً فقط من كبسول جاهز أبقار حلوب وزع معظمها على مراكز التوزيع في محافظة طرطوس لعدم توفر فائض لبقية المحافظات، في حين أنتج المعمل خلال النصف الأول من نيسان الحالي بحدود 400طن، وفتحت من بداية العام وحتى تاريخه دورتان علفيتان، الأولى من 6 / 1 / 2019 وحتى 28 / 2 وزع خلالهما شهرياً لكل رأس غنم أو ماعز 15 كغ نخالة مع 10كغ ذرة مع 2كغ كسبة ولكل رأس أبقار 300 كغ جاهز أبقار حلوب مع 5كغ كسبة وفتحت دورة علفية للدواجن من 6 / 1 وحتى 22 / 2 وزع خلالها لكل طير شهرياً 1كغ ذرة مع 1كغ نخالة ودورة علفية للخيول من 6 / 1 وحتى31 / 3 وزع خلالها شهرياً لكل رأس 150 كغ نخالة للخيول المسجلة و100 كغ للمؤهلة و50 كغ للوطنية.

وأضافت غنوم: بلغت مبيعات الكبسول خلال الدورة العلفية الأولى بحدود 1300 طن كما بلغت مبيعات النخالة خلال الدورة نفسها 43طناً فقط بسبب عدم توافر المادة لعدم وجود عقد استجرار من الشركة العامة للمطاحن ولذلك قام فرع أعلاف طرطوس بسحب كميات النخالة الموجودة في مراكز التوزيع لاستخدامها في معمل تصنيع الكبسول، أما الدورة العلفية الثانية ففتحت في 6 آذار وتستمر حتى 31 نيسان ووزع خلالها حتى منتصف نيسان كمية 600 طن من مختلف أنواع الأعلاف ولكل أصناف الثروة الحيوانية.

وذكرت غنوم أنه تلافياً لحدوث نقص في مادة النخالة لدى الفرع أبرم بتاريخ 31/3/2019 اتفاق بين مؤسسة الأعلاف والشركة العامة للمطاحن تقوم المطاحن بموجبه بتسليم مادة النخالة المنتجة حديثاً إلى مؤسسة الأعلاف وبلغت الكميات المستجرة حتى تاريخ 15/4/2019 بحدود 1070 طناً خزنت في مراكز فرع أعلاف طرطوس.

المصدر – تشرين

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع