أكد محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي أن السياسات والمحاولات الأمريكية الهادفة لتصفير صادرات النفط الإيراني والإخلال بسعر صرف العملة الإيرانية مجرد أوهام.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن همتي قوله اليوم: إن “تصفير صادرات النفط الإيرانية لا يتجاوز كونه وهما ولكن يتعين تعويض أي نقص من الصادرات النفطية وما يعادلها من العوائد بالر يال عبر الترشيد الفوري وتقليل المصاريف أو عبر العوائد الأخرى وآليات الدعم”.

ودعا همتي إلى تحفيز الصادرات غير النفطية بشكل أكبر مؤكدا أن البنك المركزي سيصوغ سياسات تتعلق بالنقد الأجنبي لتحفيز المصدرين وتفعيل العجلة الاقتصادية.

كما لفت همتي إلى أنه يتعين صياغة وتنفيذ سياسات اقتصادية وآلية لإدارة البلاد على نحو يتناسب مع الحرب الاقتصادية التي تشن عليها وتخفيف العبء عن المواطنين الإيرانيين.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلنت قبل أيام إنهاء الإعفاءات التي سمح بموجبها لثماني دول بشراء النفط الإيراني وبالتالي حظر استيراده منها في خطوة تؤكد استمرارها في سياساتها الابتزازية والجائرة تجاه الدول والشعوب الرافضة للهيمنة والاستغلال.

المصدر - سانا

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث