بحث وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف نداف اليوم مع وفد من أعضاء الغرفة التجارية السورية ـ الإيرانية المشتركة سبل تعزيز وتطوير علاقات التعاون والتبادل الاقتصادي والتجاري بين سورية وإيران وآلية فتح افاق جديدة في هذا المجال.

وخلال الاجتماع الذي عقد في مبنى وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أكد الوزير نداف أهمية التواصل الدائم بين رجال الأعمال في البلدين وأعضاء الغرفة التجارية السورية ـ الإيرانية المشتركة لإقامة المعارض المشتركة وإيجاد اتفاقيات تعاون فعالة تضمن انسياب البضائع والمواد إلى أسواق البلدين مبينا أن الوزارة تعمل على تقديم التسهيلات اللازمة للشركات الإيرانية في سورية.

وأشار نداف إلى ضرورة تفعيل التبادل التجاري لمواجهة الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية وإيران، داعياً أعضاء الوفد إلى إيجاد وكلاء لشركاتهم في سورية للعمل على الترويج لبضائعهم.

بدوره لفت رئيس الوفد الإيراني الدكتور محمد علي ضيغمي إلى أن الزيارة تهدف إلى تنمية العلاقات الاقتصادية وتنسيق الأعمال التجارية بين البلدين والتأكيد على دعم ومشاركة الجانب الإيراني للسوريين في إعادة الإعمار والتنمية الاقتصادية والصناعية.

من جهته نائب رئيس الغرفة التجارية السورية الإيرانية المشتركة فهد درويش بيّن أن الوفد يشكل نخبة من ممثلين لعدة شركات إيرانية خاصة وعامة ترغب بالتشبيك مع الجانب السوري في المجالات الاقتصادية والصناعية بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث