أظهر مسح للشركات الخاصة، اليوم، أن نشاط قطاع الخدمات في الصين شهد تحسناً أكبر في نيسان مع ارتفاع مبيعات التصدير بمعدل قياسي، وذلك على الرغم من أن التوقعات للطلبيات الجديدة على المدى الأطول تظل ضعيفة بسبب الضبابية التي تكتنف الاقتصاد العالمي.

وصعد مؤشر تساي شين/ماركت لمديري المشتريات بقطاع الخدمات إلى 54.5، وهو أعلى مستوى منذ كانون الثاني 2018 وبزيادة طفيفة عن 54.4 في آذار، ويفصل مستوى خمسين نقطة بين النمو والانكماش، وزادت طلبيات التصدير لأعلى مستوى منذ إطلاق هذا المقياس في أيلول 2014.

ورغم التناقض بين النمو وتباطؤ طفيف أظهرته بيانات رسمية، الأسبوع الماضي، أشارت القراءتان إلى أن قطاع الخدمات في الصين يستمر في التوسع بخطى ثابتة.

والقوة في قطاع الخدمات، الذي يشكل أكثر من نصف اقتصاد الصين، ستساعد على مواجهة أي تقلب في قطاع الصناعة الذي لا يزال يسعى لتثبيت أقدامه.

وتراجع مؤشر تساي شين المجمع لمديري المشتريات في قطاعي الخدمات والصناعة إلى 52.7% في نيسان من 52.9% قبل شهر، متأثراً بتباطؤ نمو النشاط الصناعي.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث