كشف مدير عام مؤسسة إكثار البذار الدكتور بسام السليمان في حديث خاص للثورة عن وجود مكافأة تشجيعية (سيتم إقرارها نهاية الأسبوع الحالي خلال اجتماع مجلس إدارة المؤسسة) تتراوح بين 20 و40 % من سعر الكيلو غرام الواحد من محصول القمح الذي سبق لمجلس الوزراء تحديده بـ 185 ليرة سورية للكيلو غرام الواحد من القمح، سيتم صرفها للفلاحين الذين سيقومون بتسليم محصولهم من القمح إلى المؤسسة العامة لإكثار البذار شريطة أن تكون الكميات المسلمة مطابقة للمواصفات القياسية المحددة مسبقاً من قبل المؤسسة.

وأضاف إن الموافقة على صرف الزيادة الإضافية (على هامش الربح التي ستقوم الحكومة بصرفه) ما هي إلا مكافأة تشجيعية للفلاحين، مبيناً أن المؤسسة سبق لها وأن تعاقدت مع الفلاحين على استلام 75 ألف طن قمح وأكثر من 10 آلاف طن شعير، منوهاً إلى استعداد المؤسسة لاستلام كميات إضافة غير المتعاقد عليها مع الفلاحين شريطة أن تكون مطابقة للمواصفات.

وأشار إلى أن هذا القرار يندرج ضمن خطة عمل المؤسسة (خطة عامة ـ سنوية) التي تشمل جميع الفروع من الحسكة في الشمال الشرقي لسورية حتى السويداء جنوباً، مؤكداً جاهزية واستعداد الفروع (الحسكة ـ القامشلي ـ حلب ـ دير الزور ـ السويداء ـ درعا ـ ريف دمشق) لاستلام الكميات التي تعاقدت عليها من المحصولين الإستراتيجيين من الحقول الإكثارية.

أما بالنسبة لأكياس الخيش فستقوم المؤسسة العامة لإكثار البذار باستجرار مخصصاتها من المؤسسة السورية للحبوب.

المصدر – الثورة