أكد مؤسس ورئيس شركة هواوي الصينية رين تشينغ فيه أن الولايات المتحدة تقلل من شأن شركته وأن خططها المتعلقة بشبكات الجيل الخامس لم تتأثر وسط محاولات الولايات المتحدة وقف طموحات عملاق الاتصالات العالمية.

ونقلت وكالة شينخوا عن رين قوله اليوم إن “الممارسة الحالية للسياسيين الأميركيين تسيء تقدير قوتنا” مضيفا إن هواوي “لا يمكن عزلها عن العالم”.

وقال رين: “في الوقت الحاضر سيكون للحظر تأثير على منتجات هواوي منخفضة التكنولوجيا فقط” مشددا على أنه لا ينبغي تقييد هواوي فقط بسبب موقعها الرائد في مجال التكنولوجيا.

وأضاف: “عملنا هو إفادة البشرية بأسرها.. ومعدات الجيل الخامس من هواوي ستقلل إلى حد كبير تكلفة إنشاء شبكات الاتصالات العالمية” مشيرا إلى أن شبكات هواوي وتقنياته للجيل الخامس لن تتأثر ولن يتمكن الآخرون من اللحاق بها وقد يستغرقون في هذا الامر عامين أو ثلاثة.

وبعد جهود استمرت اشهرا لمنع الشركة الصينية من أن تصبح الأولى عالمياً في تقنية شبكات اتصالات الجيل الخامس أعلن ترامب الأسبوع الماضي حالة طوارئ وطنية تمكنه من معاقبة شركات يرى (أنها تشكل خطرا غير مقبول) على الأمن القومي للولايات المتحدة وهي خطوة يرى محللون أنها تستهدف هواوي.

وأعلنت وزارة التجارة الأميركية في الوقت نفسه حظرا على تعامل الشركات الأميركية مع هواوي ونقل التقنية اليها ثم أرجأت تنفيذ القرار لمدة 90 يوما.

واستهجن رئيس شركة هواوي هذه الخطوة وقال “إن بإمكان هواوي صناعة ما تحتاجه من شرائح الكترونية ولا يمكن عزلها عن العالم”.

المصدر - سانا