طرح مجلس مدينة حمص مبادرة تحت عنوان “فريق واحد …قلب واحد” تهدف إلى تفعيل الأسواق التجارية في حمص القديمة بالتعاون مع عدد من الفعاليات التجارية والأهلية.

وأشار المهندس قريش سحلول رئيس لجنة تفعيل الأسواق الأثرية في مجلس المدينة إلى أن المجلس بدأ تأهيل الأرصفة وتزفيت الطرقات في السوق والتواصل مع المؤسسات المعنية لتقديم خدماتها بالسرعة الممكنة, مبيناً أن اللجنة في حالة تواصل دائم مع التجار لرصد حاجة الأسواق وتجاوز الصعوبات التي تواجه عمليات إعادة التأهيل.

وأضاف سحلول: إن التركيز يتم حالياً على عودة محلات سوق الناعورة باعتبارها صلة وصل بين سوق النوري الكبير الذي تم تفعيله مع بداية شهر رمضان وسوق الدبلان مروراً بشارع “أبو العلاء المعري” وسينما حمص, موضحاً أن سوق الناعورة يعدّ قلب الأسواق ومركزها الرئيس لكونه يضم غرفتي الصناعة والتجارة وعدة فروع للمصارف والمهن المعروفة، مشيراً إلى أن عدداً من التجار عادوا إلى محلاتهم في السوق في خطوة ستنعكس إيجابياً على عودة الحركة التجارية، وستمهد الطريق لعودة بقية التجار.

ولفت سحلول إلى أنه من المتوقع عودة أكثر من 50 في المئة من تجار سوق الناعورة لمحالهم في غضون 4 أشهر، ما سيعطي دفعاً ونشاطاً لشوارع” أبو العلاء المعري” و”أبو العوف” وباب هود إذ تقوم ورشات مديرية الأشغال في المجلس بإصلاح الأرصفة ووضع أطاريف لشوارع السوق بشكل متتال، وسيتم تركيب القمصان الإسفلتية إضافة إلى استمرار المجلس بترحيل الأنقاض الناتجة عن إعادة التأهيل

المصدر - تشرين

أضف تعليق


كود امني
تحديث