قفز الذهب ما يزيد على 1%  ليتجاوز المستوى الرئيس البالغ 1350 دولاراً للمرة الأولى منذ نيسان من العام الماضي، في الوقت الذي تعزز فيه الطلب على المعدن النفيس الذي يُعد ملاذاً آمناً، بفعل سلسلة من البيانات الاقتصادية الضعيفة الصادرة من الصين والولايات المتحدة، وكذلك المخاوف السياسية في الشرق الأوسط.

ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 1.01 بالمئة إلى 1355.49 دولاراً للأوقية (الأونصة)، بعد أن بلغ أعلى مستوى منذ 11 نيسان 2018 عند 1358.04 دولاراً في وقت سابق من الجلسة.

وارتفع المعدن النفيس 1.1 بالمئة منذ بداية الأسبوع الجاري، ليواصل الاتجاه صوب تحقيق مكسب للأسبوع الرابع على التوالي.

وقفزت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.2 بالمئة إلى 1359.50 دولاراً للأوقية.

وبالنسبة لبقية المعادن النفيسة، ارتفعت الفضة واحداً بالمئة إلى 15.04 دولاراً للأوقية وهو أعلى مستوياتها في أسبوع. وزاد البلاتين 0.7 بالمئة إلى 813.08 دولاراً للأوقية.

وصعد البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 1450.85 دولاراً للأوقية بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ 29 نيسان عند 1453.30 دولارا في وقت سابق من الجلسة.

وارتفع المعدن المستخدم في التحفيز بصناعة السيارات سبعة في المئة منذ بداية الأسبوع الحالي، ويتجه لتسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ الأسبوع المنتهي في 21 أيلول 2018.

احتياطيات روسيا الأجنبية تبلغ أعلى مستوى منذ 2014

وفي سياق متصل أعلن البنك المركزي الروسي أن احتياطيات روسيا الدولية تجاوزت الأسبوع الماضي مستوى النصف تريليون دولار وذلك للمرة الأولى منذ بداية 2014.

وجاء في بيان صدر عن البنك المركزي وفق ما نقل موقع روسيا اليوم : الاحتياطيات ارتفعت في الأسبوع الماضي بواقع 7.5 مليارات دولار لتصل إلى 502.7  مليار دولار وذلك في إطار سياسة تهدف لتعزيز الاحتياطيات بعد تراجعها جراء انخفاض أسعار النفط وفرض العقوبات الغربية على موسكو في 2014.

وعزز المركزي الروسي خلال الفترة الماضية احتياطياته من الذهب، وذلك كجزء من استراتيجية تهدف لتنويع الاحتياطيات والابتعاد بشكل تدريجي عن الدولار.

واحتياطيات روسيا الدولية عبارة عن أصول أجنبية عالية السيولة موجودة لدى المصرف المركزي والحكومة الروسية، وتتألف من الذهب والنقد الأجنبي وحقوق السحب الخاصة والاحتياطي في صندوق النقد الدولي.

المصدر – تشرين

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع