اتفقت روسيا والاتحاد الأوروبي على تشكيل مجموعة عمل لتقليص حصة الدولار في ميزان المدفوعات بينهما، والانتقال إلى الروبل واليورو.

وقال أندريه لافروف المتحدث الرسمي باسم وزير المالية الروسي انطون سيلوانوف، وفق ما ذكرت صحيفة “RBC” الروسية: إن الأخير اتفق مع نائب رئيس المفوضية الأوروبية لشؤون الطاقة ماروش شيفوفيتش على ذلك، مشيراً إلى أن المجموعة ستبحث أيضاً تجارة الطاقة بين روسيا وأوروبا.

وأضاف لافروف: الجانبان شددا على أهمية استخدام العملات الوطنية في تجارة الطاقة، بهدف تقليل المخاطر التي قد يتعرض لها قطاعا الأعمال في روسيا والاتحاد الأوروبي.

ووفقاً لبيانات البنك المركزي الروسي فإن حصة التعاملات بالروبل في تجارة روسيا مع الاتحاد الأوروبي تبلغ 8.3 بالمئة فقط، بينما تشكل حصة اليورو 34.3 بالمئة، أما الحصة الأكبر فتعود للدولار 54 بالمئة، ويرجع ذلك بشكل أساس لكون إمدادات النفط والغاز يتم احتسابها بالدولار.

المصدر - تشرين

أضف تعليق


كود امني
تحديث