على ما يبدو التركيز على تطوير المنتج الصناعي وزيادة الكميات على اختلافها وتنوعها، لتأمين حاجة السوق المحلية التي بدأت تستوعب ارتدادات العقوبات الاقتصادية السلبية عليها والتخلص منها قدر الإمكان من خلال حضور المنتج المحلي وبقوة بديلاً عما هو مستورد, هذا ما أكده المدير العام لشركة جبلة للغزل نبيل صقور, مضيفاً أن الاهتمام في الوقت الراهن يصب في تطوير خطوط الإنتاج القائمة في الشركات الإنتاجية وصيانتها بصورة دورية, إضافة إلى إعادة تأهيل خطوط وآلات قديمة يمكن الاستفادة منها لزيادة الطاقات بدليل أنه تم على صعيد الشركة: تشغيل مبردين من المبردات الموجودة في الشركة بطاقة تبريدية كافية لتغطية الآلات المخطط تشغيلها ما ينعكس على جودة المنتج والحد من عمليات الهدر التي بدورها تؤدي لتخفيف التكلفة الفعلية للمنتج، إضافة الى زيادة عدد الآلات إلى 72 آلة في بداية شهر تموز الماضي ما يؤدي إلى زيادة نسب التنفيذ في الشركة لأكثر من 80%.

ويضيف صقور أن المهم في عملية التطوير للشركة أنه تم التوسع في تجهيز وصيانة آلات «الزوي» والتطبيق على اعتبار أن «الزوي» يحقق قيماً مضافة عالية للوصول إلى تشغيل كامل القسم، إضافة إلى تشغيل آلتي تطبيق وثماني آلات زوي بطاقة إنتاجية تصل إلى ثلاثة أطنان من الغزول يومياً. لكن المؤشر الأهم في كل ما ذكرناه، وهذا مرتبط به تماماً على صعيد العملية الإنتاجية والتسويقية للشركة, أن الشركة حققت قفزة نوعية على صعيد العملية التسويقية في ظل ظروف صعبة تمكنت من تصدير ألف طن من الغزول من مختلف النمر المنتجة في الشركة وبقيمة إجمالية تزيد على 1.2 مليار ليرة, علماً أن المبيعات الإجمالية للشركة خلال الفترة الماضية من العام الحالي تقدر بنحو 2.5 مليار ليرة, وهذه القيمة تشكل ضعف مبيعات الشركة خلال العام الماضي مع التوقعات بمضاعفة القيمة التسويقية خلال النصف الثاني من العام الحالي.

المصدر – تشرين      

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث