أعلن مدير عام السورية للتجارة أحمد نجم أن المؤسسة ستستورد بعد موافقة اللجنة الاقتصادية 100 ألف طن من السكر، وذلك من أجل رفد احتياطي السكر في مخازنها بكميات إضافية من أجل تعزيز تدخلها الإيجابي في السوق، وذلك بعد نجاحها في كسر حدة أسعار هذه المادة بحيث يوجد فارق بين سعر المؤسسة والسوق حوالي 85 ليرة تقريباً.

ولفت إلى أن استيراد هذه الكميات سيتم بأقرب فترة من أجل تقديم هذه السلعة للمواطن بأسعار مناسبة، فبمجرد الحصول على عروض مناسبة لاستيراد المادة، ستتم المباشرة بإجراء عملية الاستيراد وضخ الكميات في صالات السورية للتجارة.

وفي سياق آخر بين نجم أن السورية للتجارة اتخذت خطوة جديدة من أجل تخفيض الأسعار في صالاتها، وذلك عبر شراء المنتجات مباشرة من الفلاحين مع التوسع في عمليات التغليف والتعليب في مراكزها مباشرة، إذا سيضمن ذلك تخفيف تكاليف كثيرة ويسهم في إبعاد الوسطاء عن شراء منتجات الفلاحين، بحيث يكون الشراء مباشرة على نحو ينعكس على الفلاحين عبر تحقيق عائد مقبول لهم ويحقق ربحاً للسورية للتجارة بدل استفادة التجار الوسطاء من هذا الأمر، الذي ستقلص عبره التكلفة الأكبر المتمثلة بمصاريف النقل أيضاً، باعتبار أن النقل سيكون عبر سيارات السورية للتجارة بشكل يقلل من تكاليف المنتجات، ويسهم في تقديمها للمواطن بأسعار أقل.

وبين مدير السورية للتجارة أنه بدأ بتنفيذ هذه الخطوة عبر تعبئة زيت الزيتون وزيت دوار الشمس وأيضاً الحبوب بمختلف أنواعها بعد شرائها من الفلاحين مباشرة، كالفاصولياء والعدس وغيرها، حيث سيتم تغليفها بطريقة فنية جاذبة تسهم في تقديمها للمواطن بسعر مقبول وشكل جميل، في طريقة أخرى للمنافسة مع القطاع الخاص، الذي يعمل كل ما هو مطلوب لجذب المستهلكين ودفعهم لشراء منتجاتها حتى لو كانت أقل جودة، وهو أمر تعمل السورية للتجارة لتلافيه وتداركه من خلال الاهتمام بالشكل والنوعية الجيدة باعتبارها تمتلك كل المؤهلات والإمكانات لتحقيق ذلك.

المصدر – تشرين

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع