أكد المهندس أحمد محمد توفيق السيد- مدير فرع عمران في طرطوس أن الكميات التي استلمها فرع عمران في طرطوس خلال الثلث الأول من العام الحالي بلغت 69.611 طناً من مادتي الإسمنت المعبأ والفرط، وبلغت قيمتها الإجمالية بحدود 3.6 مليارات ليرة، في حين وصلت الكميات المبيعة من قبل عمران «للفترة نفسها» إلى /69.031/ طناً وبقيمة إجمالية 3.4 مليارات ليرة. وأوضح السيد أن مبيعات الفرع لا تقتصر على الإسمنت، فهناك مواد أخرى بلغت قيمة مبيعاتها بحدود /1.6/ مليار ليرة، وبذلك يكون إجمالي قيمة المبيعات من الإسمنت والمواد المتنوعة /4.7/ مليارات ليرة، في حين كانت كمية المبيعات العام الفائت «وللفترة نفسها» /101/ ألف طن من الإسمنت الأسود، وصل إجمالي قيمتها المالية إلى /4.4/ مليارات ليرة، كما وصلت كمية مبيعات المواد المتنوعة إلى /2.6/ مليار ليرة.

وأوضح السيد أن تراجع حركة المبيعات «الاستلام والتسليم» لدى المؤسسة عن العام الفائت يعود إلى مجموعة أسباب هي: ضعف الحركة العمرانية في البلد بسبب الوضع الاقتصادي السييء للمواطن وركود سوق العقارات، ومنافسة القطاع الخاص، حيث ظهر عدد من معامل القطاع الخاص التي تنافس مؤسسة «عمران» من حيث المرونة المتوافرة لديها وقربها من السوق البيع.

ومن أسباب تراجع حركة البيع والشراء أيضاً الأحوال الجوية القاسيّة التي مرت على سوريّة بشكل عام وطرطوس بشكل خاص خلال الربع الأوّل من العام الحالي، حيث اتصف شتاء طرطوس الماضي بالبرودة والأمطار الغزيرة ما أدى إلى توقف حركة البناء في المحافظة.

المصدر – تشرين

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع