أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية أنها وضعت 45 مادة ضمن برنامج إحلال بدائل المستوردات للعمل على تصنيعها محلياً لتخفيض فاتورة الاستيراد.

وأوضحت الوزارة في بيان أنه تم الانتهاء من دراسة العديد من المواد منها الخميرة والقطر الصناعي والزيوت والورق والإطارات والنشاء والاتفاق عليها ضمن برنامج إحلال المستوردات كبدائل يمكن طرحها للإنتاج محلياً.

وتضمنت المواد والسلع التي تم طرحها ضمن البرنامج الحبيبات البلاستيكية والبتروكيمياويات والأدوية البشرية غير المصنعة محلياً والأقمشة غير المنتجة محلياً “جينز.. جوخ”، إضافة إلى الزيوت النباتية الخامية بدءاً من البذور النباتية والخيوط غير المنتجة محلياً وخاصة “الكومباكت..الصنعية” وقطع تبديل السيارات والآلات والطلائح البلاستيكية والبطاريات وألواح الفورميكا.

وبحسب بيان الوزارة شملت المواد الحليب المجفف وأجهزة الإنارة واللمبات والليدات والفوط الصحية وألكيل البنزين والقوارير الزجاجية والأواني والأحذية الرياضية والصاج والانفرترات والسيليكون وورق الألمنيوم وألواح الزجاج بكل أنواعها ومادة الفريت المستخدمة في صناعة السيراميك والمصاعد وقطعها التبديلية والجرارات الزراعية.

وأشارت الوزارة إلى أنها رفعت النتائج لمتابعتها بالتنسيق مع الجهات المعنية مع الأخذ بالحسبان أنه ليس من الضروري أن ينتج عن دراسة كل سلعة إمكانية تصنيعها محلياً في الوقت الحالي، مؤكدةً استمرار العمل ضمن هذا البرنامج لتحقيق أهدافه المنشودة والمتمثلة بتخفيف فاتورة الاستيراد للسلع التي يمكن إنتاجها محلياً مع تحقيق الاكتفاء الذاتي.

المصدر - تشرين

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع