تتواصل عمليات تسليم الأقماح في محافظة درعا بوتيرة متسارعة بعد التسهيلات التي قدمتها المحافظة حيث فتحت وحدة صوامع المنطقة الجنوبية ومركز إكثار البذار في مدينة إزرع أبوابهما لاستقبال الأقماح الموردة من الفلاحين منذ الثامنة صباحا وحتى آخر حمولة.

وأوضح المهندس سعيد الزعبي مدير وحدة الصوامع أن الوحدة استلمت حتى الآن 24250 طنا من القمح مشيرا إلى أن هذه الكميات مرشحة للارتفاع خلال الأيام القادمة لافتا إلى التسهيلات المقدمة من الحكومة منذ بداية موسم الحصاد.

من جهته بين المهندس غازي الناصيف مدير فرع إكثار البذار بإزرع أن المركز استلم 3300 طن حتى الآن لافتا إلى أن فحص العينات يجري في مخبر المركز ويتم تسليم قيم الاقماح خلال 72 ساعة حيث سدد المركز 527 مليون ليرة سورية قيم أقماح.

وفي لقاء مع مراسلة سانا أشار بهاء الغزالي فلاح من بلدة قرفا الى التسهيلات التي قدمتها المحافظة وتوفير كل ما يلزم لزراعة القمح وحصاده سواء بالمستلزمات الخاصة بالإنتاج وتوفير الحصادات والمازوت للفلاحين بالسعر الرسمي.

وحول واقع الأفران الآلية وفروع المؤسسة السورية للتجارة بين مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عادل صياصنة أن أفران المحافظة تعمل بوتيرة جيدة ويتم توفير مادة الخبز بشكل جيد موضحا أن جودة الرغيف جيدة وهي ضمن المواصفات لافتا إلى أن فروع المؤسسة السورية للتجارة في المحافظة توفر معظم السلع التي يحتاجها المواطن من مواد غذائية وخضار وادوات كهربائية باسعار منافسة.

واطلعت لجنة وزارية مؤلفة من وزيري الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري والتجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف النداف اليوم على عمليات استلام الأقماح في وحدة صوامع المنطقة الجنوبية وفرع إكثار البذار وسير العمل في منافذ بيع المؤسسة السورية للتجارة والمخابز الآلية ومطحنة اليرموك في كل من إزرع ودرعا و عمليات حصاد القمح في أحد الحقول.

رافق الوزيرين في الجولة محافظ درعا محمد خالد الهنوس وأمين فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي حسين الرفاعي.

المصدر – سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث