وقعت غرفة تجارة دمشق والجمعية السورية للتسويق اليوم مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك ونشر ثقافة التسويق ومفاهيمها في الأوساط التجارية والاقتصادية وفي مجال حاضنات وريادة الأعمال.

ونصت الاتفاقية على التعاون في دعم المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر ودعم منتجات العمل الأهلي وتنظيم الفعاليات وتقديم الدعم التقني والاستشارات فيما يتعلق بعالم التسويق والتعاون على تطوير الفكر والأدوات الإدارية والتسويقية لدى الشركات والمؤسسات وتبادل المعلومات والوثائق والدراسات وتخطيط وتنفيذ أنشطة تدريبية مشتركة.

وأكد نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة عمار البردان الذي وقع الاتفاقية عن الغرفة أهمية المذكرة بما يعود بالنفع على الأوساط التجارية وعلى الاقتصاد الوطني وخاصة في موضوع تكريس ثقافة التسويق لدى الشركات وتبادل الخبرات والاستشارات وتقديم أفضل الخدمات التي تساعد على زيادة القدرات التنافسية للمنتجات الوطنية داخلياً وخارجياً.

من جانبه أوضح المهندس حسام نشواتي رئيس الجمعية السورية للتسويق أن جدوى المذكرة تكمن في نشر ثقافة التسويق التي تساهم في سهولة التبادل التجاري والتعرف على رغبات وطلبات الزبائن واكتشاف المنتجات والسلع الحالية داخل السوق وتقديم المساعدة لأصحاب المنشآت في صناعة القرارات ذات الأهمية على مستوى الخدمات أو الجودة أو الأسعار وتقديم الدعم لعملية التخطيط الخاصة للإنتاج.

المصدر – سانا

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث