تحتضن حديقة تشرين بدمشق وضمن فعاليات الدورة الثانية من مهرجان “الشام بتجمعنا” الذي انطلق الخميس الماضي سوق البيع الذي يضم عشرات الشركات ومئات المنتجات يتنافس عارضوها على جذب زوار المهرجان وتحقيق مبيعات عالية.

ويشهد السوق إقبالا كبيرا من الزوار على المنتجات المعروضة من السلع والمواد الغذائية والادوات المنزلية والكهربائية والعصرونية ومواد التجميل والمستلزمات المدرسية.

وفي لقاءات مندوبة نشرة سانا الاقتصادية لفت تاجر الألبسة محمد حسان أبوراس إلى أنه يشارك بالمهرجان للمرة الثانية بهدف التعريف بوجود منتجات شركته بالأسواق وجذب زوار المهرجان من خلال تقديم عروض وأسعار منافسة منوها بالإقبال الواسع الذي يشهده المهرجان مقارنة بالعام الفائت.

وأكدت فرح كويتي مسؤولة التسويق بشركة غذائية حرصها على المشاركة بالمهرجان الذي يلقى إقبالا واسعا من الجمهور والعائلات ويضم فعاليات ترفيهية متنوعة ويشكل فرصة لتعريف الزوار على المنتجات التي تباع بحسومات تصل إلى 30 بالمئة.

ولفت فادي الشيباني صاحب شركة للصناعات الغذائية إلى أن المهرجان فرصة مهمة لاستقطاب الزبائن عن طريق البيع المباشر وتعريفهم بالعروض المقدمة خلال أيام المهرجان فيما تحدث مؤمن مهايني مدير لإحدى شركات البن عن أهمية المهرجان لجهة تصريف المنتجات إلى الأسواق الداخلية والخارجية من خلال زوار المعرض من السياح والمغتربين.

وأشار ضياء خازم صاحب شركة لصناعة الأحذية إلى السعي لتقديم أصناف جديدة وعرضها للمواطن بسعر مناسب بهدف إثبات جودة المنتجات السورية.

وأكد مدير تسويق شركة للصناعات الغذائية جواد عناية أهمية المشاركة حيث يشكل المهرجان مناسبة لتلاقي التجار والصناعيين مع بعضهم ومع المستهلكين ما يتيح للتجار فرصة للارتقاء بجودة منتجاتهم أكثر.

من جانبه أوضح مدير غرفة تجارة دمشق الدكتور عامر خربوطلي في تصريح سابق لنشرة سانا الاقتصادية أن إقامة المهرجان للمرة الثانية جاءت بعد النجاح الذي حققه في دورته الأولى والذي ضم فعاليات وأنشطة تجارية واجتماعية وترفيهية وثقافية ورياضية ليكون منصة لكل الفعاليات التجارية والاقتصادية والخدمية لعرض منتجاتها وخدماتها على مدار شهر كامل.

ولفت خربوطلي إلى حرص الغرفة على أن تكون هذه الدورة من المهرجان انعكاساً لعودة الاستقرار والأمان وتعبيراً عن بدء التعافي الاقتصادي بعدما استطاعت الدورة الأولى من المهرجان أن تؤسس لفعالية سنوية تشترك بها كل الجهات العامة والخاصة.

يشار إلى أن مهرجان “الشام بتجمعنا” تقيمه غرفة تجارة دمشق في حديقة تشرين بالتعاون مع وزارة التجارة الداخلية ومحافظة دمشق ويستمر لغاية الـ17 من الشهر القادم ويتضمن مجموعة من الأنشطة الاجتماعية والثقافية والترفيهية والفنية والرياضية والاقتصادية على هيئة قرى موزعة في أرجاء الحديقة متخصصة بالتسويق والحرف التراثية والألعاب والعروض الفنية والمواهب والرياضة وريادة الأعمال والمطاعم والمقاهي والمعلومات والإعلام وبازارات متنوعة إضافة إلى قرى متخصصة بذوي الاحتياجات الخاصة ودعم ذوي الشهداء.

المصدر – سانا