أكد مدير سياحة دمشق المهندس طارق كريشاتي أنّ نسبة الإشغالات بفنادق دمشق وصلت إلى 100%، مبيناً أن معظم نزلاء الفنادق هم من المشاركين في الدورة الحالية (61) لمعرض دمشق الدولي ومن جنسيات وبلدان عربية وأجنبية متعددة (البرازيل- الأرجنتين- كوبا- الهند- سلطة عمان- لبنان- الإمارات- التشيك- العراق- إيران- روسيا)، منوهاً بأنّ الحجوزات مُكتملة بالفنادق بسوياتها المختلفة.

وأضاف أن الجناح الذي تشغله المديرية في الدورة الحالية هو نفسه موقع النسخة السابقة مع وجود إضافات عديدة خارج الجناح كقرية مأكولات وألعاب وشخصيات كرتونية مُحبّبة للأطفال وسينما بالهواء الطلق.

ولفت كريشاتي إلى أنه يتم عرض فواصل ترويجية أنتجتها الوزارة للمناطق السياحية بتقنية 360 درجة، وزيارة افتراضية لأجمل المواقع السياحية في سورية باستخدام نظارات (VR) إضافة لمشاركة الفعاليات السياحية والعديد من الحرف التراثية وعددها (44) حرفة من مختلف المحافظات السورية، إلى جانب الترويج للاستثمار السياحي ومراكز التدريب والتأهيل والخدمات السياحية المتنوعة.

من جانبه بيّن محمد خضور رئيس اتحاد غرف السياحة ورئيس غرفة سياحة المنطقة الوسطى أن غرف السياحة تشارك بجناح خاص إلى جانب مشاركة المنشآت السياحية من محافظات متعددة (فنادق ومكاتب سياحة وسفر)، حيث يتم تقديم عروض خاصة بالسياحة الداخلية، وتخصيص كل يوم من أيام المعرض لإحدى المحافظات والترويج لما تملكه من تراث والتعريف بالزي الشعبي الخاص بها، والصناعات المحلية والمأكولات والعادات والتقاليد التي تتميز بها، وفيما يتعلق بغرفة سياحة المنطقة الوسطي أفاد خضور أن المكاتب السياحية بحمص ستُشارك في الجناح عبر ترويجها للسياحة في المنطقة الوسطى ودعوة رجال الأعمال من داخل وخارج سورية وتشجيعهم للاستثمار السياحي في القطر، مشيراً إلى أن الجناح يتضمّن صوراً وبروشورات للمواقع السياحية بحمص وحماه وما تتميّز به من مناطق خاصة بالسياحة البيئية والعلاجية و الثقافية والترفيهية و الأثرية.

المصدر – الثورة