واصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم افتعال حروبه التجارية مع الدول الأخرى بما فيها أقرب حلفاء بلاده الاتحاد الأوروبي واصفاً سياسات الأخير التجارية بأنها “فظيعة ومجحفة”.

ونقلت رويترز عن ترامب قوله في سياق كلمة له أمام نادي نيويورك إن الحواجز التي أقامها الاتحاد الأوروبي فظيعة ومجحفة وهي في جوانب كثيرة أسوأ من الصين حسب تعبيره.

وسبق أن هدد ترامب بفرض رسوم بقيمة 11 مليار دولار على الواردات الأوروبية رداً على المساعدات التي تمنح لمجموعة إيرباص ما أنعش خلافاً يعود إلى 10 سنوات فيما انتقدت اللجنة الاقتصادية والمالية بالاتحاد الأوروبي سياسة ترامب الاقتصادية وأعربت عن قلقها لأن جهود ترامب لتعزيز الحمائية تشكل تهديداً للاقتصاد العالمي.

كما جدد ترامب اليوم انتقاداته سياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي “البنك المركزي الأمريكي” بشأن أسعار الفائدة قائلاً إن الأخير تسبب في إضعاف القدرة التنافسية للولايات المتحدة أمام دول أخرى.

كما هدد ترامب بفرض المزيد من الرسوم الجمركية على بضائع صينية “بشكل كبير جداً في حال لم يتوصل الطرفان لاتفاق وقال “سيكون ذلك صحيحاً مع دول أخرى تسيء معاملتنا أيضاً مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الطرفين قريبان من توقيع اتفاق للتجارة دون أن يقدم أي تفاصيل أخرى.

وشهدت العلاقات التجارية بين الصين وأمريكا مؤخراً توتراً شديداً بدأ عندما فرض الرئيس ترامب رسوماً على واردات وبضائع صينية بأكثر من 200 مليار دولار وذلك في محاولة يائسة للضغط على بكين لتقديم تنازلات تجارية غير قانونية وهو ما ردت عليه الصين بإجراءات مماثلة ضمن حقها الطبيعي بالرد.

المصدر – سانا

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث