بمشاركة 135 شركة صناعية وطنية ينطلق غداً مهرجان التسوق الشهري (صنع في سورية) بدورته 94 الذي تنظمه غرفة صناعة دمشق وريفها في مدينة الجلاء الرياضية من 14 إلى 20 الشهر الجاري.

عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس اللجنة المنظمة طلال قلعة جي أوضح للثورة أن المهرجان أصبح حدثاً دورياً للزائرين نظراً لوجود عروض وحسومات كثيرة، كاشفاً أن الشركات أبدت استعدادها لتقديم منتجاتها ذات الجودة العالية بنفس أسعار الدورات السابقة وقبل ارتفاع سعر الصرف، والاستمرار بتوزيع قسائم الشراء لأسر الشهداء وتقديم ميداليتين ذهبيتين لزوار المهرجان وجوائز ترضية وحملات تذوق يقدمها القطاع الغذائي، مؤكداً دعوة الشركات الصناعية المشاركة لزيادة عروضها وحسوماتها بما يعود بفائدة أكبر على المستهلكين، مشيراً إلى أن الزائرين اعتادوا على المهرجان وأصبحوا ينتظرونه لشراء كل احتياجاتهم بما يكفيهم حتى إطلاق الدورة الجديدة أي بعد شهر.

وأضاف إن المهرجان توقف في دمشق لمدة 3 أشهر نظراً لإقامته في عدة محافظات حماة وحمص، وقريباً ستقام نسخة جديدة بدير الزور بالتعاون مع السورية للتجارة، حيث أصبح صنع في سورية معروفاً محلياً وعربياً ونسعى إلى إيصاله للعالمية.

وأكد أن اللجنة المنظمة حرصت على تنوع المشاركين لتقديم تشكيلة واسعة من المنتجات والمعروضات تلبي أذواق المستهلكين والعائلة.

المصدر – الثورة

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث