حققت الشركة العامة للمنتجات الحديدية والفولاذية بحماة زيادة كبيرة في المبيعات خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي وصلت قيمتها إلى 12 ملياراً و 622 مليوناً.

وذكر مدير عام الشركة المهندس أحمد طنب أن المبيعات شملت 39918 طناً من مادة البيليت المادة الخام لإنتاج حديد التسليح و1765 طن حديد مبروم و139 طن منتجات فولاذية منوهاً بأن إنتاج الشركة استقر خلال الفترة الأخيرة بعد العديد من الإجراءات التي تم اتخاذها ليصل إنتاج الشركة إلى 35637 طناً من حديد البيليت و204 أطنان منتجات فولاذية لافتاً إلى زيادة حصة الشركة من الخردة بشكل تدريجي لتصل إلى 2000 طن شهرياً من جهات القطاع العام حالياً وفق الاتفاق الموقع مع اللجنة السورية للمعادن والاستثمار.

وأضاف أن الشركة تعمل على تطوير معمل إنتاج القضبان الحديدية ليصل إلى 275 ألف طن سنوياً ما يحقق قيمة إنتاجية مضافة وزيادة في الإيرادات المالية منوهاً بتركيب مقسم الكتروني حديث بقيمة 11 مليوناً و400 ألف ليرة ومشروع تجهيزات أتمتة محطة وقود في الشركة لتعمل على البطاقة الذكية بقيمة 13 مليوناً و330 ألف ليرة.

المصدر - الثورة

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث