بمشاركة نحو 100 شركة صناعية وطنية من مختلف القطاعات انطلقت في مدينة اللاذقية اليوم فعاليات مهرجان التسوق الشهري العائلي “صنع في سورية” بدورته الـ 95 والذي تقيمه غرفة صناعة دمشق وريفها.

المهرجان الذي يستمر حتى الثامن من الشهر الحالي في فندق ألمى على دوار الزراعة يقدم حسومات على العديد من المنتجات مع حرص الشركات في الحفاظ على البيع بالأسعار السابقة لمختلف المواد الأساسية في إطار التنافسية مع الأسواق المحلية وفق رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان طلال قلعة جي الذي أكد في تصريحه لـ سانا أن المهرجان يحرص على الوجود والمنافسة وتحقيق الغاية منه بإيصال المادة من المنتج إلى المستهلك مباشرة.

ولفت قلعة جي إلى أنه سيتم اقامة دورة للمهرجان في مدينة جبلة بعد اللاذقية مبينا أن دورة العام الحالي تضم شركات جديدة “يهمها التواصل مع المستهلكين وكسب ثقتهم ورضاهم”.

وأفرد فندق ألمى مساحة واسعة لأجنحة المهرجان وصلت إلى 900 متر مربع حيث أشارت عروبة مروة مديرة الفندق إلى أن تقديم التسهيلات والدعم لغرفة الصناعة في إقامة هذا المهرجان يمثل دعما للصناعة الوطنية والذي ينسحب أيضا إلى أهالي اللاذقية بتوفير المواد الأساسية لهم مع تخفيف حلقات الوساطة التجارية.

المصدر - سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث