اعتمدت مديرية الزراعة بالسويداء 6 مدارس حقلية للزراعة العضوية للكرمة واللوز والزيتون بهدف نشر مفهومها بين المزارعين بما ينعكس إيجاباً على جودة المنتج وتسويقه.

وذكر رئيس دائرة الإرشاد في المديرية المهندس ضياء أبو مغضب في تصريح أن المدارس المعتمدة تتوزع بواقع ثلاث للوز في قرى وبلدات مردك والعجيلات وعتيل واثنتين للزيتون في بلدة القريا وقرية السويمرة وواحدة للكرمة في بلدة عرمان، مبيناً أنه يتم خلالها تدريب المزارعين على تقنيات هذه الزراعة وأسسها العلمية الصحيحة.

ولفت المهندس أبو مغضب إلى أهمية المدارس العضوية في التخفيف من المبيدات وزيادة السعر التسويقي للمنتجات خاصة مع دخول شركات تسويق خاصة بهذا النوع من الزراعة.

ويرتكز مفهوم الزراعة العضوية على عدم استخدام الأسمدة الكيميائية المصنعة ذات التأثير الضار على الإنسان والحيوان والبيئة معتمداً بشكل أساسي على كل ما هو طبيعي في تخصيب التربة ومحاربة الآفات للحصول على منتج زراعي نظيف.

 

 

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث