ناقش مصرف سورية المركزي مع المصارف العاملة في سورية القرارات المتعلقة بتمويل المستوردات وتحفيز الصادرات والتسهيلات الائتمانية وإجراءات ضبط سعر الصرف ودور المصارف في تطبيق التعليمات التنفيذية لقرار مجلس الوزراء رقم 5 المتعلق بفتح حسابات مصرفية لغرض تسديد ثمن العقارات والمركبات المباعة.

ووفق بيان للمصرف المركزي تلقت سانا نسخة منه فإن المشاركين بحثوا خلال الاجتماع أيضا سبل تعزيز فعالية المصارف في استنهاض الإمكانات الاقتصادية وتذليل المعوقات التي تعترض العمل المصرفي في ضوء التغيرات الاقتصادية المحلية والإقليمية ومن أهمها معالجة مسألة الديون المتعثرة إضافة إلى مناقشة آليات التعاقد والتمويل وجذب المدخرات.

وأكد حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور حازم قرفول خلال الاجتماع أهمية توظيف السيولة والموارد المالية للمصارف في دعم العملية الإنتاجية وتمويل النشاط الاقتصادي ودعمه داعيا إلى الاستمرار بالحفاظ على مؤشرات السلامة المصرفية بالدرجة الأولى وتحسين مؤشرات الأداء للقطاع المصرفي.

ودعا قرفول المصارف إلى دعم الثقافة المصرفية لدى الجمهور وتعزيز ثقة المتعاملين بالقطاع المصرفي وتأمين البيئة الفنية المناسبة لأدوات الدفع الالكتروني مؤكدا استمرار المركزي من خلال دوره الرقابي والإشرافي على تطبيق المعايير المثلى في العمل المصرفي واستكمال حزمة القرارات التي شرع باتخاذها مؤخرا والتي تهدف إلى منح مزيد من المرونة للقطاع المصرفي وطمأنة المتعاملين معه.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث