أكد مدير المؤسسة العامة لإكثار البذار الدكتور بسام السليمان أن خطة المؤسسة لهذا العام تتضمن استجرار 75 ألف طن بذار قمح من حقول الفلاحين المتعاقدين وبأفضل مواصفات الجودة ، كذلك تتواصل عمليات الصيانة لكافة مراكز الغربلة للمؤسسة من أجل التأكد من جاهزيتها الفنية للبدء بعمليات غربلة وتعقيم البذار فور استلامه من المزارعين في شهر حزيران.

وبيّن د السليمان أنه وضمن المشروع الوطني لإنتاج بذار البطاطا فقد تم الانتهاء من تنفيذ الخطة المقررة، حيث تمت زراعة البيت الزجاجي بفرع المؤسسة في طرطوس ، وحالياً تتم عملية حصاد هذا البيت وقلع الدرينات الناتجة والتي تمثل المرحلة الأولى في سلسلة إنتاج بذار البطاطا التي تتميز بخلوها من كافة المسببات المرضية و لاسيما الفيروسية منها ، كذلك تم الانتهاء من زراعة البيت الزجاجي الموجود في مقر إدارة المؤسسة في محافظة حلب ، منوها بأنه يتم متابعته فنياً وتنفيذ كافة العمليات الزراعية المطلوبة من ري وتسميد وأيضاً مكافحة كافة المسببات المرضية لضمان الحصول على إنتاج عال.

د: السليمان ذكر أنه تمت زراعة 400 بيت شبكي منذ بداية العام الحالي بهدف الحصول على بذار( السوبر إيليت) الذي يمثل المرحلة الثانية ضمن سلسلة إنتاج بذار البطاطا ، وقد تم توزيع هذه البيوت على خمسة مواقع، منها موقع في السويداء وموقعان في حماة ومثلهما في حلب، مشيراً إلى الانتهاء من تركيب هذه البيوت وزراعتها ، و تتم متابعتها من قبل اللجان الفنية الحقلية المشكلة لهذه الغاية .

كما أوضح أن العمل مستمر في تنفيذ مكونات الخطة الاستثمارية وذلك بالتنسيق مع كافة الجهات التي تم التعاقد معها وفقاً لما تسمح به التعليمات الصادرة عن الجهات الوصائية والمتعلقة بالإجراءات الاحترازية لمكافحة فايروس كورونا ،علماً أنه ليس لهذا الفيروس تأثير مباشر على عمل المؤسسة كون عملها حقلياً ميدانياً ولا يمكن أن يتوقف العمل أبداً.

وختم د: السليمان بالقول : إن المؤسسة مستمرة بعملها مهما كانت الظروف صعبة إدراكاً منها لأهمية البذار في تحقيق الأمن الغذائي والمنعكسات الإيجابية لذلك على عملية إعادة القطاع الزراعي في سورية .

المصدر – تشرين

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث