بحث رئيس مجلس ادارة غرفة صناعة دمشق وريفها الدكتور سامر الدبس خلال اجتماع مجلس إدارة الغرفة العديد من المواضيع وخاصة صندوق التكافل الصناعي وأهميته لدعم الحد من تأثير جائحة كورونا على الصناعيين المتضررين من الجائحة وطريقة توزيع المعونات العينية وتشكيل لجنة من مجلس الإدارة لدراسة طلبات الصناعيين المتضررين من الجائحة والذين تقدموا بطلبات للغرفة.
واستعرض الدبس بحضور كامل اعضاء المجلس مجريات الاجتماع الذي عقده مع محافظ ريف دمشق موضوع إطلاق أسواق شعبية لكسر أسعار السلع بالأرياف، كما بين المجتمعون أنه خلال فترة جائحة فيروس كورونا عملت الغرفة وبجهود كبيرة لاستمرار عمل المنشآت الصناعية حسب توجيهات رئاسة مجلس الوزراء مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية ومعايير وزارة الصحة.
وأشار الدبس إلى مطالبته بفتح الأسواق التجارية لتصريف منتجات المنشآت الصناعية التي تعمل وعددها حوالي 131 ألف منشأة في سورية حيث تم الاستجابة من قبل الفريق الحكومي المعني بالتصدي لفايروس كورونا وتم إصدار عدة قرارات بالفتح الجزئي للأسواق.
و بين رئيس الغرفة أنه تم إرسال كتاب لرئيس مجلس الوزراء للمطالبة بفتح محلات الألبسة على مدار الأسبوع تلبية لمطالب القطاع النسيجي نظراً لحلول شهر رمضان المبارك و اقتراب عيد الفطر واللذان يعتبران مواسم أساسية لبيع الألبسة.
وناقش المجلس عديد المواضيع المدرجة على جدول الأعمال التي تهم العمل الصناعي وإقرار ما يلزم بشأنها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث