استطاعت الشركة التجارية الصناعية المتحدة "الخماسية " رغم كل التحديات والتخريب والدمار الذي أتى على أغلب أقسامها بفعل إجرام المجموعات الإرهابية وظروف العمل الصعبة من تأمين مواد أولية وقطع تبديلية للآلات نتيجة الحصار والعقوبات الاقتصادية ،إضافة إلى الإجراءات الاحترازية للتصدي لوباء كورونا استطاعت أن تحقق نتائج ايجابية بفضل كوادرها من إدارتها وفنييها وعمالها وجهود المؤسسة النسيجية ووزارة الصناعة الذين عملوا على إعادة دوران عجلة الإنتاج في هذه الشركة التي أوضح مديرها العام مصطفى هلال أن الشركة بدأت بالتعافي واستعادة العديد من خطوط الإنتاج التي أنتجت خلال النصف الأول من العام الجاري ١،٤٢٤ مليون متر من الأقمشة القيد التجهيز بمعدل تطور ٥٠٠%عن العام الماضي والذي أنتجت فيه ٢٨٥ الف متر لغاية حزيران محققة زيادة تجاوزت مليون ومائتين متر في حين أنتجت من الأقمشة المجهزة لغاية حزيران الماضي ٦٢٢الف متر بمعدل تطور ٢٠١%عن نفس الفترة من العام الماضي والبالغة ٣٠٩الف متر بزيادة بلغت نحو ٣٠٠ ألف متر لصالح العام الجاري، ومن القطن الطبي ٨٤ طنا وبمعدل تطور ٦٠%، والأربطة الطبية ٤،٥٠٧ مليون متر بمعدل تطور بلغ ٣١١% عن نفس الفترة من العام الماضي والبالغة ١،٤٤٩ مليون متر لتحقق بذلك زيادة بلغت أكثر من ٣ مليون متر ومن الزوي ٣٥٣طنا وبمعدل تطور ١٧٢%عن العام الماضي والبالغة كميتها ٢٠٦ اطنان بزيادة بلغت نحو ٣٤٠ طنا

وأشار إلى أن قيمة مبيعات الشركة بلغت لغاية حزيران ٩٨٤ مليون ليرة بمعدل تطور ٢٠٤%عن العام الماضي والتي بلغت فيه نحو ٤٨٢مليون ليرة محققة زيادة بالمبيعات بلغت نحو ٥٠٠ مليون ليرة، مبيناً أنه و رغم ظروف التصدي لوباء كورونا والإجراءات الاحترازية إلا أن الشركة استمرت بالعمل وحققت ربح تقديري بلغ ٦٥ مليون ليرة.

المصدر - الثورة

أضف تعليق


كود امني
تحديث