أكد وزير النقل الدكتور غزوان خير بك أهمية وضع الدراسات اللازمة والتخطيط الجيد لقطاعات النقل كافة تحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار باعتبارها مكونا مهما في الاقتصاد وعاملا مؤثراً في عملية التنمية.

ودعا وزير النقل خلال اجتماعه اليوم مع مديري الإدارة المركزية والمؤسسات التابعة للوزارة إلى إعداد دراسة هيكلية جديدة لجميع المديريات وإيلاء التأهيل والتدريب الاهتمام اللازم من خلال التركيز على المفرزين الجدد إلى الوزارة ليشكلوا قيمة مضافة في العمل والإنتاج وتوظيف القدرات لإنجاز المشروعات المطلوبة ووضع دراسة إقامة حوض لإصلاح السفن في مرفأ طرطوس.

وعرض المديرون الصعوبات التي تعترض العمل في قطاعات النقل البري والبحري والجوي والسكك الحديدية وبما يخص نقل الركاب والبضائع وصيانة الطائرات وتحرير النقل الجوي وخدماته.

دمشق-سانا