أكد مدير مخابز فرع ريف دمشق_ مؤيد الرفاعي في تصريحه ل(تشرين ) : أنه سيتم اعتباراً من الخامس إلى العاشر من الشهر القادم انتهاء مخبز الكسوة من إجراء عمرة كاملة، ليعود مجدداً للإقلاع و العمل بعد أن تم تحويل مخصصاته إلى الأفران الخاصة في المنطقة المحيطة به حيث يلغى دور المعتمدين لتوزيع الخبز الذي يتم تزويدهم به من هذه الأفران بشكل مؤقت، وأوضح شمول عقد الصيانة للمخبز العديد من أعمال التأهيل و التجديد كإعادة إعمار بيت النار الذي تتراوح كلفته اليوم ما بين 8 – 7 مليون ل.س، وتغيير شوادر غرفة التخمير بطول 100 متر بكلفة تصل إلى 3.5 مليون ل.س بسعر 36000 ل.س للمتر الواحد، عدا عن تجديد التمديدات الكهربائية كاملة التي تآكلت بفعل الاستهلاك و الزمن بعد مضي أحد عشر سنة عليها من دون تبديل إضافة إلى إصلاح أعطال الآلات، وحالياً تجري تشطيبات نهائية ليعود المخبز إلى طاقته الإنتاجية بنوعية جيدة للخبز أفضل من قبل خلال أيام قليلة بعد صيانة تامة بكلفة تقديرية غير ثابتة تبلغ نحو 20 مليون ليرة علماً أن مخبز الكسوة يعمل منذ عام 2009 من دون أي صيانة سابقة حتى الآن مما اضطرنا للتوقف و إجراء الإصلاحات اللازمة بكلفة باهظة التي تجرى بالعادة للمخابز كل 8 سنوات، وكشف الرفاعي عن اجتماع جرى منذ يومين في مديرية التجارة الداخلية و حماية المستهلك لدراسة واقع عمل المخابز كل في محافظة دمشق وريفها و التوصل إلى إقرار زيادة مخصصات كل المخابز وفق الحاجة التموينية لكل منطقة ستكون حصة مخصصات مخبز الكسوة منها نحو 14 طن دقيق يومياً، لتغطية حاجة منطقة الكسوة ذات الكثافة السكانية الكبيرة من مادة الخبز.

المصدر – تشرين

أضف تعليق


كود امني
تحديث