أكد مدير نقل محافظة دمشق المهندس ممدوح العلان أن قيمة الرسوم التي حققتها المديرية خلال العام الماضي تجاوزت ٢١ مليار ليرة سورية ناتجة عن إنجاز ٤٤٣٢٧٥ معاملة.

العلان وفي حديث خاص للثورة أون لاين بين أن عدد المركبات الحديثة المسجلة في دمشق لأول خلال عام ٢٠٢٠ بلغ ٢٢٨٩ مركبة مختلفة الأنواع، علماً أن عدد المركبات الإجمالي المسجل لدى مديرية دمشق ٥٤٢٦٢٩ مركبة، ولفت إلى أن المديرية افتتحت صالة جديدة لديها مزودة بأحدث التجهيزات الحاسوبية لإجراء المعاملات وفقاً لمبدأ النافذة الواحدة مع الاستمرار في تطبيق الإجراءات الخاصة بالوقاية من فيروس كورونا من تعقيم وارتداء الكمامات والتباعد المكاني ومنع الازدحام، إضافة إلى تشغيل مكاتب لإرشاد المواطنين ووضع لوحات إرشادية للدلالة على خطوات إنجاز المعاملات بشكل متسلسل وبيان الأجور المحددة لكل خدمة تقدمها المديرية وبيان الوثائق المطلوبة، كما أنها ماضية في معالجة شكاوى المواطنين مباشرة ومكافحة ظاهرة معقبي المعاملات والسماسرة بالتعاون مع الجهات المعنية.

وأشار إلى أن المديرية تسعى بشكل دائم لتقديم الخدمات للمواطنين والتركيز على جودة الخدمة وسرعة إنجاز المعاملات عبر استخدام التقنيات الحديثة في المراسلات ومطابقة الوثائق الخاصة بالمركبات من خلال مراكزها في الميدان والتجهيز إضافة إلى المركز الرئيسي في الزبلطاني والتي تم ربطها مع باقي مديريات النقل في المحافظات وتشغيل واستثمار برنامج المعاملات المركزي وبرنامج الدفع الالكتروني، حيث أصبحت كافة مديريات ودوائر النقل مؤتمتة وبقاعدة بيانات واحدة تتيح الوصول لأي معلومة، وإنجاز أي معاملة من أي مديرية ودائرة دون الحاجة للسفر أو التنقل، ما انعكس إيجاباً على تبسيط الإجراءات وتخفيف الأعباء المالية عن المواطنين.

المصدر – تشرين

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث