مدَّد المصرف الزراعي التعاوني وفروعه بالسويداء عمليات بيع الدفعة الأولى من السماد الآزوتي المخصص لزراعة القمح ، وذلك لنهاية الشهر الحالي .

وبيَّن مدير المصرف المهندس نسيم حديفة أن الهدف من هذه الخطوة إفساح المجال لاستفادة أكبر عدد من المزارعين من الأسمدة الآزوتية .

موضحاً أن المصرف مستمر ببيع الدفعة الثانية للذين حصلوا على الدفعة الأولى وذلك بعد تقديم وثائق كشف حسي صادرة عن الوحدات الإرشادية يثبتون فيها زراعة كامل المساحة المنظمة بمحصول القمح .

ولفت إلى أن بيع الأسمدة يكون إما نقداً أو بموجب قروض قصيرة الأجل دون سقوف ، وبفائدة قدرها 10 بالمائة للقطاع الخاص ، و9 بالمائة للتعاوني ومدة سداد تصل إلى 300 يوم .

وكان المصرف الزراعي التعاوني وفروعه بالسويداء باعوا خلال الموسم الحالي كمية 1145 طناً من الأسمدة الآزوتية للدفعة الأولى

المصدر – الثورة

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث