نفى مصرف سورية المركزي كل ما يشاع ويُتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن تحضيرات يجريها لطرح ورقة نقدية من فئة ١٠ آلاف ليرة سورية مؤكدا أن إصدار الفئات النقدية ليس عشوائيا وإنما مبني على متطلبات الاقتصاد الوطني.

المركزي وحال قيام "البعض" بنشر هذه الأخبار نفى مباشرة ما يشاع عن تحضيرات يقوم بها لطرح ورقة نقدية من فئة ١٠٠٠٠ ليرة سورية؛ منوها أن تلك الأخبار وكل ما يشاع حول إجراءات يقوم بها المصرف بهذا الخصوص عارية عن الصحة جملةً وتفصيلاً، مؤكدا أن تلك الإشاعات تهدف إلى زعزعة الثقة بالعملة الوطنية وتصب في مصلحة المضاربين.

مصرف سورية المركزي أكد أن إصدار الفئات النقدية مبني على دراسة واقع الاقتصاد الوطني ومتطلباته من الجانب النقدي وبما ينسجم مع نمو الإنتاج المحلي وذلك من خلال متابعته للأسواق وتأمين احتياجات التداول من كافة فئات الأوراق النقدية.

المركزي وتأسيسا على ذلك أهاب بالمواطنين توخي الحذر من الإشاعات التي تستهدف مدخراتهم سواء تلك التي تبثها صفحات التواصل الاجتماعي أو بعض المحللين ممن يدعون الخبرة، مؤكدا بالنسبة لوسائل الإعلام ضرورة الاعتماد في كل ما يتعلق بالسياسة النقدية وإجراءاتها فقط على ما يُبث من معلومات عبر الموقع الالكتروني الرسمي لمصرف سورية المركزي ووسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتيلغرام) الخاصة بالمصرف

المصدر – الثورة

أضف تعليق


كود امني
تحديث